السلطات تحاصر منزلا بسلوان بعد إصابة صبي بكورونا

آخر تحديث : الثلاثاء 25 أغسطس 2020 - 2:20 مساءً
2020 08 24
2020 08 25

زايوسيتي

أقدمت السلطات المحلية، اليوم الاثنين 24 غشت الجاري، بسلوان، على وضع حواجز حديدة حول منزل إحدى العائلات بالمدينة، بعد أن أصيب أحد أفرادها وهو صبي في الثالثة عشر من عمره، بفيروس كورونا المستجد.

و قالت ذات المصادر، أن العائلة التي يبلغ عدد افرادها 9 أشخاص كانوا قد طلبوا الخضوع لاختبار كورونا بغرض السفر إلى الخارج و جاءت النتيجة سلبية لثمانية من أفرادها، فيما تم تأكيد إصابة الصبي الذي تم نقله للحجر الصحي بالمستشفى الحسني بالناظور،فيما تم وضع العائلة تحت العزل بانتظار اختبارات اضافية.

وتدعو وزارة الصحة إلى الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.