سعيد التومي: “لا يمكن حل مشكل التطهير السائل بزايو على حساب ساكنة أولاد ستوت” – فيديو

آخر تحديث : الأحد 23 أغسطس 2020 - 7:53 مساءً
2020 08 21
2020 08 23

زايو سيتي – عبد الجليل بكوري

أدلى رئيس جماعة أولاد ستوت، سعيد التومي، بتصريح لزايوسيتي.نت، على خلفية المشكل القائم بدوار أولاد البوريمي بالجماعة المذكورة، والمتعلق بالتطهير السائل الخاص بمدينة زايو، والذي يصب بواد بالدوار سالف الذكر، ما يخلف مشاكل بيئية خطيرة.

وكان المكتب الوطني للماء الصالح للشرب قد أعطى صفقة مشروع تطهير السائل بشراكة مع جماعة زايو، وعرفت بداية هذا المشروع تقديم ساكنة أولاد البوريمي لشكايات عدة، محذرة من خطر بيئي يهددها بسبب تفريغ مخلفات الواد الحار بالدوار.

سعيد التومي أكد أنه قام برفقة القائد بزيارة لعين المكان حيث “تحدثنا مع المقاول ومسؤولي جماعة زايو حول المشاكل التي أحدثها المشروع”. وأضاف ذات المتحدث: “هو مشروع لا يمكننا أن نكون ضده لأنه يخدم الصالح العام، وزايو لا بد لها أن يكون هناك مسلك لمرور الواد الحار نحو المصفاة المتواجدة بأولاد ستوت، لكن هناك إلتزام منذ البداية من خلال محاضر موقعة من قبل اللجنة على إرجاع الحالة إلى ما كانت عليه بالنسبة للطريق”.

وفي نفس السياق؛ كان هناك اتفاق مع المدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب على أساس استفادة الساكنة المجاورة للواد من الربط بالماء والتطهير.

وأورد رئيس جماعة أولاد ستوت “أن مشكلا بيئيا خطيرا قد ظهر للعلن، حيث أن أحد الأنابيب يصب مباشرة في الواد ما يجعل الروائح الكريهة والملوثة تنبعث بالمكان وتهدد صحة المواطنين”.

ويوم أمس، توجه الرئيس برفقة قائد قيادة أولاد ستوت، والمستشار الجماعي عن دائرة أولاد البوريمي، عبد المومن خضراوي، بحضور جانب من ساكنة أولاد البوريمي إلى عين المكان، وقد تم ربط الاتصال بالمدير الإقليمي للماء، هذا الأخير وعد بحل المشكل في الأيام القليلة القادمة.

وبدا الغضب على سعيد التومي جراء هذا المشكل، حيث قال: “لا يمكن حل مشكل التطهير بزايو على حساب ساكنة أولاد ستوت، فهي ليست مطرح نفايات، وهذا تصرف غير مقبول”.

وزاد في نفس الإطار: “كان عندنا مشكل مع الحزام الأمني الواقي من الفيضانات بمدينة زايو، والذي كان به مشكل منذ البداية، فقد عَرَّضَ ساكنة أولاد ستوت للأخطار المرتبطة بالفيضانات، خاصة ساكنة السيكتور 8 وأولاد البوريمي، للأسف لم نكن آنذاك في تسيير المجلس، وقع خطأ جسيم والساكنة اليوم تؤدي الثمن”.

وأشار التومي إلى أن جماعته تبذل مجهودات كبيرة لتفادي الأخطار. في حين انتقد المهندس الذي قام بدراسة المشروع، حيث قال: “أعتقد أن المهندس الذي أنجز الدراسة للمشروع لا يفقه في مجال البيئة”. وختم ذات المتحدث بالقول: “سيتم وضع حد لهذا المشكل بأي طريقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات6 تعليقات

  • نتمنى ألا يتم طي الملف و محاسبة كل مسؤل ثبت تورطه في هذا الخرق يكفى ما وصلت إليه الأوضاع في هذا الدوار و أخرها الجسر الذي تم إنجازه قرب الطريق الرئيسية ( الصاكا) يترك وراءه علامات تعجب و استفهام أين المجلس القروي!!! ؟؟؟

  • سي سعيد يستحق كل الخير الله يعاونك يا اخي تحياتي

  • مشروع دون دراسة بيئية وتقنية. إنها قمة العبث في التسيير. وهنا أتساءل أين هي المجالس الرقابية ؟

  • كيضحكوني هذ المسؤولين ديال حزب الاستقلال
    والله إلى غير المصلحة الشخصية

  • الطيبي بعدما أغرق زايو في التهميش يسعى جاهدا لإتمام مهمته بإغراق أولاد ستوت في الإقصاء.. لن تستطيع أمام رجولة سعيد التومي..

  • تحية نضالية عالية لرئيس جماعة اولاد ستوت. الان يمكن القول ان الجماعة قطعت مع العبودية والتبعية لبلدية زايو. الان ممكن القول ان بني ستوت تمكنوا من ايجاد من يمثلهم احسن تمثيل.الان ممكن القول بان سعيد التومي يستحق التزكية لترشح للبرلمان.كلامي لن يعجب الاستغلاليين اصحاب المصالح.