فضيحة أخلاقية تهز “شبيبة حزب”بتاوريرت تزامنا مع “أزمة كورونا”

آخر تحديث : الثلاثاء 18 أغسطس 2020 - 8:02 صباحًا
2020 08 17
2020 08 18

اهتز المشهد السياسي بمدينة “تاوريرت” نهاية الأسبوع الجاري، على وقع فضيحة أخلاقية مدوية، بطلها المسؤول الأول عن إحدى الشبيبات الحزبية بالإقليم، ظهر من خلال شريطي فيديو، جرى توثيقهما في ظروف مختلفة، وهو يمارس الجنس “عن بعد” مع إحدى فتيات المدينة، مستعملا مكالمة هاتفية مباشرة، قبل أن يسقط في المحظور، بعد أن تم تسجيل مكالمتين .

المثير في الموضوع، أن هذه الفيديوهات والتي لا يمكن نشرها لما تتضمنه من مشاهد خليعة، توثق لبداية أزمة كورونا، قبل أن يتم تسريبها نهاية هذا الأسبوع.

حيث أوضحت مصادرنا أن المسؤول المذكور، كان يستغل حاجة “فقيرات” تاوريرت من أجل مطالبتهن بالرضوخ لرغباته الجنسية، نظير تمكينهن من بعض المواد الاستهلاكية التي كانت توزعها شبيبته على فقراء المدينة، وهو الأمر الذي استنكرته فعاليات جمعوية مباشرة بعد تسريب هذه الأشرطة “الفضيحة” التي هزت الرأي العام المحلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.