الخطوط الفرنسية تستأنف رحلاتها الخاصة بين باريس وثلاث مدن مغربية

آخر تحديث : الإثنين 17 أغسطس 2020 - 4:09 مساءً
2020 08 16
2020 08 17

تستأنف شركة الخطوط الجوية الفرنسية “إير فرانس” رحلاتها الخاصة من وإلى المغرب ابتداء من يوم غد الاثنين 17 غشت بعد تعليق دام بضعة أيام، مع فرض العديد من الإجراءات الاحترازية على المسافرين قبل الصعود إلى الطائرة.

وذكرت الشركة الفرنسية في بيان لها أن رحلاتها من وإلى باريس شارل ديغول تعمل حتى نهاية حالة الطوارئ الصحية في المغرب، مبرزة أن الرحلات الجوية الخاصة من الدار البيضاء ومراكش والرباط إلى باريس تخص فقط المغاربة المقيمين بالخارج والمواطنين الأجانب سواء كانوا مقيمين في المغرب أم لا.

وفيما يتعلق بالطلبة المغاربة بالخارج ورجال الأعمال والمواطنين الذين يتعين عليهم السفر للخارج لتلقي العلاج الطبي، يجب أن يكون لديهم تصريح استثنائي صادر عن السلطات المختصة.

وأكدت البيان أن الرحلات الجوية من باريس إلى الدار البيضاء ومراكش والرباط مخصصة للمغاربة ممن يدخلون في صنف “سياح بالخارج” و”طلاب أو مقيمون في الخارج” وعائلاتهم، كما يمكن للمقيمين في المغرب من جنسيات أخرى وعائلاتهم أيضا القيام بهذه الرحلات.

وتفرض الشركة على كل مسافر أن يتوفر على تحليل مخبري سلبي لفيروس كورونا لا يقل تاريخه عن 48 ساعة واختبار سيرولوجي (تحليل مصلي)، فيما يعفى فقط الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 11 عامًا من هذا الأمر، كما تشدد الشركة على أن ارتداء القناع الطبي (قناس القماش ممنوع) أمر إلزامي عند الوصول إلى المطار وعلى متن جميع طائرات الخطوط الجوية الفرنسية، مع التوفر على عدد كاف منها طيلة مدة الرحلة، ومناديل يمكن التخلص منها وإحضار زجاجة من الجل المائي الكحولي أقل من 100 مل.

في سياق متصل كان مصدر من شركة الخطوط الملكية المغربية قد كشف لجريدة “العمق”، أن الشركة ستشرع في تنظيم رحلات ذهاب وإياب من المغرب إلى فرنسا، ومن فرنسا إلى المغرب، بعدما كانت رحلات العودة التي تنطلق من المغرب، تتم عبر الخطوط الفرنسية، بينما كانت الرحلات التي تنطلق من فرنسا تتم عبر شركة الخطوط الملكية الجوية.

يشار إلى أن شركة الخطوط الملكية المغربية، كانت قد أعلنت أيضا عن تمديد العمل بالرحلات الخاصة إلى غاية 10 شتنبر المقبل، وذلك إثر قرار الحكومة المغربية المتعلق بتمديد حالة الطوارئ الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.