موجة هجرة جديدة لشباب من زايو نحو أوروبا

آخر تحديث : السبت 15 أغسطس 2020 - 11:58 مساءً
2020 08 14
2020 08 15

زايوسيتي

وصل بحر الأسبوع الماضي قارب مطاطي لسواحل الجارة الشمالية إسبانيا وعلى متنه 17 مهاجرا سريا قادما من سواحل المغرب، وبعد التحريات تم الكشف عن أن كافة المهاجرين ينحدرون من إقليم الناظور، بينهم 6 شباب من زايو.

السلطات الإسبانية حجزت القارب فيما تم وضع المهاجرين السريين بمركز تخصصه شبه الجزيرة الإيبيرية للإيواء، في انتظار قرار يقضي إما بترحيلهم نحو المغرب أو السماح لهم بالبقاء بأوروبا لفترة محددة، وهو الإجراء الذي يرجح أن يتم اتخاذه.

رحلة الأسبوع الماضي ليست الوحيدة، بل سبقتها رحلات عدة خلال الأشهر الأخيرة، غالبا ما يكون ضمنها شباب ينحدر من زايو اختار الهجرة السرية نحو الفردوس الأوروبي، هربا من واقع صعب صار يعيشه بمدينته.

فقد صرنا نسمع عن رحلات شبه يومية لشبان من زايو وصلوا سواحل إسبانيا، فيقومون بتوثيق وجودهم هناك، وهذا ما يشجع أقرانهم بالمدينة لسلك نفس الطريق، لذلك تنامت هذه الظاهرة، في صورة أشبه بما كان يقع خلال التسعينات من القرن الماضي.

موجة الهجرة الجديدة بات تفرض دق ناقوس الخطر بزايو، التي فقد شبابها الأمل في غد أفضل، فصار يركب قوارب الموت مفضلا المخاطرة بحياته على البقاء في مدينته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.