السلطة المحلية بأركمان تُكثّف من حملاتها التحسيسية بمخاطر كورونا وتعتقل عددا من الأشخاص

آخر تحديث : الخميس 13 أغسطس 2020 - 10:45 صباحًا
2020 08 12
2020 08 13

محمد علالي

تقومُ السلطات المحلية بكبدانة اقليم الناظور، بتكثيف حملات التوعية والتحسيس بكل حزم وصرامة بخطورة انتشار عدوى فيروس كورونا “كوفيد 19″، وحث المواطنين على ضرورة ارتداء الكمامات و الالتزام بالتدابير الوقائية والاحترازية.

و في هذا الاطار تم تنظيم حملة تحسيسية و توعوية يومه الأربعاء 12 غشت 2020 ،بهدف حث المواطنين على ارتداء الكمامات و التباعد الاجتماعي واستعمال مواد التعقيم وذلك باستعمال مكبر الصوت والاتصال المباشر .

هذه الحملة قادها قائد قيادة كبدانة و الدرك الملكي بمركز كبدانة والقوات المساعدة وبعض موظفي وأعوان جماعة أركمان, كانت الانطلاقة من الشاطىء وشملت أركمان المركز وتعاونية الفتح ,و مختلف الأماكن والفضاءات التي تعرف ازدحاماً من طرف المواطنين، لتحسيسهم بتجنب التجمعات البشرية، واحترام مسافة الأمان الكافية .

وتتوخى هذه الحملات رفع الوعي بأهمية التدابير الوقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، أمام التراخي المسجل أخيراً عند بعض المواطنين خاصة في صفوف الشباب.

وتأتي هذه الحملات التحسيسية في إطار الجهود المبذولة الدؤوبة والمتواصلة، من قبل السلطة المحلية لتحسيس الساكنة بضرورةِ ارتداء الكمامة، وكذا أهميةِ التقيّد بالتدابير الاحترازيةِ الأخرى في الحرب ضد فيروس كورونا الشرِس.

تجدر الاشارة ان خلال هذه الحملة التحسيسية تم خلالها اعتقال عددا من الأشخاص لعدم وضعهم للكمامة الطبية.

للتذكير ،تنص المادة الرابعة من مرسوم قانون رقم 2.20.292 المتعلق بحالة الطوارئ الصحية ، على عقوبة “الحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر وبغرامة تتراوح بين 300 و 1300 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، وذلك دون الإخلال بالعقوبة الجنائية الأشد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.