هذه حقيقة إغلاق ملحقة إدارية بوجدة بسبب كورونا

آخر تحديث : الأربعاء 12 أغسطس 2020 - 3:11 مساءً
2020 08 11
2020 08 12

أكد مصدر من السلطة المحلية بمدينة وجدة ، أن خبر “إغلاق الملحقة الإدارية رقم 12 بعاصمة جهة الشرق، نتيجة إصابة بعض موظفيها بفيروس كورونا المستجد” غير دقيق.

وأضاف ذات المصدر أن الملحقة اشتغلت بشكل عادي طيلة يوم الاثنين 10 غشت 2020، مبينا أن الأمر يتعلق بثلاثة أعوان سلطة وموظفين اثنين، أصيبوا بالفيروس، في حين كانت نتيجة تحليل قائد الملحقة سلبية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الملحقة المعنية أغلقت أبوابها عشية الجمعة الماضية قصد إجراء التحاليل لموظفيها، والذين جاءت نتائجهم سلبية، مضيفا أن المصابين يتلقون في هذه الأثناء العلاجات اللازمة.

وعادت كورونا لتضرب جهة الشرق عموما ووجدة خصوصا، بعدما انتصرت في الأشهر السابقة على الوباء، حيث وصل عدد الإصابات به في الجهة إلى 402 حالة، منذ ظهور أول حالة إصابة في شهر مارس الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.