البرلمانية ليلى أحكيم تدعو الحكومة لإنقاذ جماعة الناظور من “الإفلاس”

آخر تحديث : الإثنين 10 أغسطس 2020 - 9:45 صباحًا
2020 08 09
2020 08 10

طالبت ليلى احكيم النائبة البرلمانية عن الفريق الحركي، وزارة الداخلية بالتأشير على ميزانية جماعة الناظور، وانقاذها من العجز المالي الذي تعيشه.

وأوضحت النائبة البرلمانية وعضو مجلس جماعة الناظور، في سؤال كتابي موجه الى وزير الداخلية، ان ميزانية الجماعة برسم سنة 2020 لم يتم التأشير عليها الى غاية هذا الشهر الجاري، نتيجة العجز الهيكلي الناجم عن الاختلالات المالية المتفاقمة بين مواردها ونفقاتها، لأسباب عديدة، تتجاوز في معظمها إرادة القائمين على تسييرها.

وأضافت ان هذه الوضعية أفضت الى تعثر السير العادي والمنتظم لجل المرافق والتجهيزات العمومية، في ظل افتقار الجماعة للاعتمادات المالية اللازمة لتغطية نفقات تسييرها، ومن ضمنها على وجه الخصوص أجور ومستحقات الأعوان الجماعيين.

وقالت احيكم في سؤالها الذي اطلعت عليه جريدة “دليل الريف” انه من المرتقب أن يطال هذا التعثر خلال الأيام القليلة القادمة، مختلف المرافق الحيوية الأخرى، وما قد ينجم عن ذلك من ردود أفعال من جانب ساكنة المدينة، يصعب ضبطها والتكهن بها.

وتابعت ” على الرغم من إدراكنا التام للظروف الصعبة التي تعرفها بلادنا نتيجة الجائحة الصحية، إلا أنه يصعب علينا استساغة حرمان جماعة الناظور لمدة تشارف السنة، من أهم أدوات تسييرها على وجه الاطلاق وهي الميزانية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.