المحلية السبت 08 أغسطس 2020 12:54 مساءً

شهدت الأيام الأخيرة ارتفاعا ملحوظا في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد ببلادنا، وهو نفس ما ينطبق على الجهة الشرقية وإقليم الناظور، حيث أن الأخير كان قبل شهر من اليوم خال من الوباء، غير أن المرض عاد مجددا وبأعداد مهمة.

وبحسب معطيات رسمية فإن عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالوباء بإقليم الناظور منذ بداية انتشاره ببلادنا بتاريخ 02 مارس الماضي، وصل إلى 64 شخصا، مقابل 53 حالة شفاء، أي أن عدد الأشخاص الذين لا زالوا يتلقون العلاج بالإقليم هو 11، أي ما نسبته 17.18%.

وعلى مستوى الجهة الشرقية وصل عدد المصابين منذ انتشار الوباء إلى 554 شخصا، تعافى منهم 403 شخصا، بينما لا زال 141 شخصا قيد العلاج، أي ما نسبته 25.45%.

وتبقى عمالة وجدة أنجاد الأكثر إصابة بالفيروس ب205 أشخاص، يليها إقليم جرادة ب141 مصاب، ثم إقليم بركان وإقليم الناظور ب64 مصاب بكل واحد منهما، فإقليم تاوريرت ب33 شخصا، وكرسيف ب22 مصاب، والدرويوش ب18 مصاب، وأخيرا إقليم فكيك ب7 أشخاص.



vitraj


Qries

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *