انتعاش طفيف لحركة الاصطياف بالسعيدية ورأس الماء

آخر تحديث : الأحد 9 أغسطس 2020 - 4:59 مساءً
2020 08 08
2020 08 09

زايوسيتي

شهد كل من شاطئ السعيدية وشاطئ رأس الماء، في الأيام الأخيرة، انتعاشة سياحية لا بأس بها، بعد توافد المئات من المصطافين من مختلف مناطق المغرب.

وعرف شاطئ السعيدية التابع إقليميا إلى بركان، توافدا كبيرا للمصطافين منذ بداية الأسبوع الجاري، الأمر الذي أحدث نشاطا اقتصاديا انعكس بشكل إيجابي على أصحاب المشاريع السياحية الصغيرة والكبيرة.

كما شهدت شواطئ أخرى، مثل رأس الماء وقرية أركمان وشاطئ ميامي “بوقانا”، وهي كلها مناطق تنتمي إقليميا إلى الناظور، توافدا هاما للمصطافين من مختلف المناطق، ولازال التوافد مستمرا.

وأحدث هذا التوافد، انتعاشة في حركة الاصطياف في هذه المناطق، الشيء الذي سيساهم في إنعاش الاقتصاد السياحي للساكنة، خاصة الذين يعتمدون على فصل الصيف لجني بعض الأرباح لمواجهة ركود الشتاء.

جدير بالذكر، أن إغلاق العديد من المسابح والمنتزهات السياحية بالمنطقة، بسبب تدابير حالة الطوارئ الصحية ساهم إلى حد ما في توجه المصطافين إلى السعيدية ورأس الماء للترويح عن النفس، خلال عطلة الصيف الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.