في حادث مأساوي..إنقلاب حافلة يودي بحياة 12 شخصا

آخر تحديث : الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 11:32 صباحًا
2020 08 04
2020 08 05

زايو سيتي

تسببت حادثه إنقلاب حافلة لنقل المسافرين، صباح اليوم الثلاثاء، في الطريق الرابطة بين مدينتي الصويرة و اكادير، في مصرع 12 شخصا.

كما تسببت الحادثة في إصابة ما لا يقل عن 20 راكبا، أصيب بعضحم بجروح خطيرة، نقلوا على إثرها الى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

واستنفر الحادث اجهزة الدرك الملكي والسلطات المحلية، التي انتقلت على وجه السرعة الى مكان الحادثة، وفتحت تحقيقا لمعرفة ظروف و ملابسات الحادث المأساوي.

ووفقا لما أفاد به شهود عيان، فإن سائق الحافلة فقد السيطرة على العربة لتنقلب في أحد المنحدرات، وهو ما تسبب في وفاة 12 شخصا وإصابة أزيد من 20 مسافرا آخرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • يا احمد لأ تقارن المغرب بالمانية. Das ist leider falch, in marokko ist alles möglich

  • اللهم ارحمهم وارزق اهلهم الصبر والسلوات ((انا لله وانا اليه راجعون ))

    ملاحظة ولا بد من الحديث عنها السائق المغربي المتهور والمتصف بالانانية وسؤء الاخلاق وهذا لا يخفى على احذ دائما صاحب الكلمة الاخيرة التي لا تقبل بتاتا النقاش العصبية حب الذات وعدم الاعتراف بالاخطاء كل هذه الصفات نجدها ان لم ابالغ في جميع من يحمل رخصة السياقة المغربية ولذى نجد انها في اروبا غير معترف بها
    فبالنسبة لحوادث السير في المغرب نجدها اعلى من المانيا اذا قارنا السيارات في المانيا مع المغرب نجدها تقريبا 16 مرة فالسائق المغربي يتسبب في حادثة مميتة 1 مغربي مقابل 16.5 سائق الماني حوادث السير هنا بالمانيا 3300 مقارنة مع المغرب 3400 اما السيارات المسجلة المانيا 53 مليون سيارة المغرب 3.5 مليون
    ما زلت اتذكر كلام السيد رباح في فاجعة التي حدثت قرب مراكش وراح ضحيتها اكثر من 40 قتيلا قال بان الوزارة ستتخذ اجراءات صارمة ضد المخالفين لا شئ من الصرامة ولا من المراقبة ولا هم يحزنون
    السيد انتقل الى وظيفة ثانية والحالة زادت سؤا بعد سؤء نرجوا من الحكومة ومن اصحاب الحافلات اعادة النظر في هاته القنابل الموقوتة التي تجوب الطرقات طولا وعرضا
    على الحكومة اعادة النظر في رخصة سياقة الحافلات فالحالة تنذر بكارثة حقيقية في المغرب