بلجيكا تسحب جنستها من سبعة متهمين بالارهاب من اصل مغربي

آخر تحديث : السبت 1 أغسطس 2020 - 11:43 صباحًا
2020 07 31
2020 08 01

جردت العدالة البلجيكية هذا الأسبوع سبعة جهاديين من أصل مغربي من جنسيتهم البلجيكية، بسبب تورطهم في قضايا مرتبطة بالإرهاب.

ومن ابرز الإرهابيين الذين سحبت منهم الجنسية البلجيكية، ياسين لعشري، الذي غادر الى سوريا للقتال الى جانب التنظيمات الإرهابية ضد جيش بشار الأسد.

وحسب مصادر مطلعة فان لعشيري معتقل حاليا في تركيا، ويقال انه لا يزال راديكاليا في مواقفه الى درجة انه يهدد زملائه في السجن الذين ابتعدوا عن توجهات تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

كما فقد ستة مقاتلين اخرين من اصل مغربي الجنسية البلجيكية، وهم منير بن زيدان (25 سنة) وحسن صديق شكري (31 سنة) ومحمد سعيد حداد (34 سنة) ويوسف نجية (30 سنة) وجليل عطار (31 سنة) وحافظ البحري.

وحسب ذات المصدر فان جميع هؤلاء تم تجنيدهم في بروكسل من قبل خالد زركاني الذين غادروا إلى سوريا في 2012 أو 2013، حيث اعتُقل العطار في المغرب في 2016 ، والباقي غير معروف أين هم حاليًا وما إذا كانوا لا يزالون على قيد الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.