قصة برلمانية أوربية من أصل مغربي تتحول لمتسولة بشوارع بروكسل

آخر تحديث : الأربعاء 29 يوليو 2020 - 10:01 مساءً
2020 07 28
2020 07 29

أقدمت البرلمانية البلجيكية والأوربية السابقة ‘فتيحة السعيدي’ على تجربة فريدة من نوعها بتقمص دور متسولة بشوارع العاصمة البلجيكية بروكسيل.

و عمدت الأستاذة الجامعية، الى عيش تجربة متسولة ببروكسيل، لإعداد كتاب لها حول حياة النساء المتسولات.

و نشرت ‘فتيحة السعيدي’ على حسابها بالفيسبوك، تدوينة تخبر فيها متابعيها أنها عاشت تجربة التسول كسيدة، وهو ما ساعدها على إتمام كتابها حول معاناة النساء المتسولات.

و شغلت ‘السعيدي’ مناصب سياسية عدة حيث سبق لها تولي منصب عضو بالجمعية البرلمانية الأوربية وبرلمانية فيدرالية ببلجيكا ومنصب برلمانية بجهة بروكسيل ومنصب برلمانية بجهة والونيا، ونائبة عُمدة مدينة ايفير، كما تشغل مدرسة بالجامعة.

كما شاركت ‘السعيدي’ في عدة لقاءات لمجلس الجالية المغربية بالخارج، وساهمت في لقاءات تهم الهجرة و النساء بالمغرب و بدول أوربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.