إسبانيا…اعتقال مغاربة في تفكيك شبكة واسعة تنشط في غسل الأموال وتجارة المخدرات

آخر تحديث : الإثنين 27 يوليو 2020 - 9:20 صباحًا
2020 07 26
2020 07 27

تمكنت عناصر الحرس المدني الإسباني، من إسقاط شبكة إجرامية متعددة الجنسيات تنشط في الاتجار الدولي للمخدرات، وغسل الأموال، وتزوير الوثائق، وحيازة الأسلحة، وتتوزع أنشطتها غير القانونية على 3 مدن إسبانية كبرى هي فالينسيا ومدريد وأليكانتي، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الاسبانية غير الرسمية “أوربا بريس”.

وكشف المصدر الإعلامي أن عملية تفكيك هذه الشبكة الاجرامية أسفرت عن اعتقال 49 شخصًا بتهمة ارتكاب جرائم الاتجار بالمخدرات، والانتماء إلى منظمة إجرامية، وحيازة أسلحة بصورة غير مشروعة، واقتراف جرائم في مدن مختلفة في مقاطعة فالنسيا ومدريد وأليكانتي، علاوة على غسل الأموال وتزيير الوثائق، كما ذكرت قيادة الحرس المدني الاسباني في فالنسيا في بيان لها.

وأشار المصدر ذاته الى أنه تم تنفيذ هذه العملية في إطار الوحدات الأمنية، التي تم إنشاؤها لمنع الاتجار بالمخدرات في مقاطعة فالنسيا، وهي نتيجة التحقيقات التي أجرتها Guardia Civil de Requena (فالنسيا) حول احتمال وجود شبكة إجرامية على مستوى المقاطعات مخصص للجرائم المذكورة أعلاه.

وانطلقت عملية تفكيك الشبكة الاجرامية التي أطلق عليها “Tertium ” قبل أكثر من عام من قبل ضباط منطقة التحقيق التابعة للبريد الرئيسي للحرس المدني في ريكينا (فالنسيا) ، وقد أشارت القيادة ، التي حددت أن أعضاء المنظمة الإجرامية المفككة يقيمون إلى حد كبير في هذه المنطقة.

من خلال هذه العملية، تمكنت مجموعة “ريكينا” للأبحاث من حجز أكثر من 3000 شحنة من الكوكايين و 18000 شحنة من الماريجوانا و 35000 شحنة من الحشيش و 7000 جرعة من حبوب اللقاح و 1300 حبة إكستاسي من السوق غير المشروعة، بالإضافة إلى العديد من أسلحة المحظورة.

بالإضافة إلى ذلك، تمكن ضباط الحرس المدني الاسباني، من حجز ما مجموعه 69،328 يورو وعدة سيارات فاخرة ذات سعة كبيرة، بقيمة تقريبية قدرها 290،000 يورو، والتي استخدمها أعضاء التنظيم الإجرامي بانتظام.

وقد تمكن الحرس المدني من خلال تحقيقاته من أن هذه الشبكة الإجرامية “كانت منظمة بشكل مثالي وتسلسل هرمي” وأن أعضائها “وزعوا مهامهم بوضوح”، بالإضافة إلى كونهم مسؤولين عن توريد كميات المخدرات إلى عدد كبير من تجار المخدرات من بلدات بلنسية. من ريكينا ، سويكا ، بونول ، ألدايا ، أوتييل ، كوليرا ، سيناركاس وبينيفايو ، وكذلك في أليكانتي.

و ألقى الحرس المدني الاسباني القبض على رجال ونساء تتراوح أعمارهم بين 17 و 52 سنة ويحملون الجنسية الإسبانية والرومانية والبرازيلية والإكوادورية والمغربية، حيث تم إجراء 33 عملية اعتقال في ريكينا، ستة في سويكا، واحد في بونول، واحد في ألدايا، أربعة في أوتييل، واحد في سيناركاس، واحد في مدريد واثنان في أليكانتي.

وأشار الحرس المدني الاسباني إلى أنه حجز ستة أنواع من الماريجوانا المزعومة بأشكال مختلفة من التخزين والأصناف، و3500 غرام من الحشيش، و 700 جرام من حبوب اللقاح المزعوم ، و 500 جرام من الكوكايين النقي.

يضاف إلى ذلك حجز 60،648 يورو بين الأوراق النقدية ذات القيمة المختلفة والشيكات الاسمية؛ و سيارات تبلغ قيمتها حوالي 290،000 يورو، وأربعة في المجموع، والوسائل الإلكترونية والتكنولوجية المختلفة بقيمة حوالي 9000 يورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.