فيديو : “آيا صوفيا” يستقبل الآلاف يؤدون أول صلاة جمعة بحضور أردوغان

آخر تحديث : السبت 25 يوليو 2020 - 6:27 مساءً
2020 07 24
2020 07 25

أقيمت اليوم في مسجد “آيا صوفيا” في مدينة إسطنبول أول صلاة جمعة منذ 86 عاما، بعدما كان كمال أتاتورك قد حوله إلى متحف.

ونشرت وسائل إعلام تركية صورا للمشاركة المكثفة للمصلين في أول صلاة جمعة في آية صوفيا، حيث امتلأت ساحات المسجد، بمواطنين أتراك وأجانب من جنسيات مختلفة.

وكانت المحكمة الإدارية العليا في تركيا ألغت قبل أسبوعين قرار مجلس الوزراء الصادر عام 1934 بتحويل “آيا صوفيا” من مسجد إلى متحف.

وأعاد الرئيس التركي فجر اليوم الجمعة نشر أول تغريدة نشرها الحساب الرسمي لمسجد آيا صوفيا الكبير على موقع التواصل الاجتماعي تويتر. وكان حساب المسجد على تويتر نشر أول تغريدة له، وهي عبارة عن لفظ البسملة باللغة العربية “بسم الله الرحمن الرحيم”، في إشارة إلى افتتاح المسجد للعبادة، اعتبارا من صلاة الجمعة اليوم.

وفي 10 يوليوز الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نونبر 1934 بتحويل آيا صوفيا من مسجد إلى متحف.

وبعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش- أثناء زيارته لآيا صوفيا- أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في المسجد بانتظام، اعتبارا من الجمعة 24 يوليوز الجاري.

وآيا صوفيا صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة السلطان أحمد بإسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة مسجدا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • جزى عنا الله خيرا الجزاء سلطان المسلمين طيب اردوغان نحبه في الله ومن لا يحب اردوغان فاليشرب من البحر ..

    • وجزاك اخي مصطفى من فرنسا
      اما المعلق الأول الم يكن في علمك بأن الصهاينة في فلسطين حولوا الكثير من المساجد إلى ملاهي الليلية وووو

  • ماذا كان سيكون شعور المسلمين، لو حول اليهود المسجد الاقصى الى معبد يهودي ؟ من كان يريد الاحتفاظ على حقوقه يجب الا يعتدي على حقوق الاخرين. لكن الامبريالية كيفما كان دينها المعلن مسيحيا او اسلاميا لا يهمها سوى مص دماء المستضعفين كلما سمحت الفرصة.