سوق الغنم بزايو.. سوق نموذجي الأبرز بالمنطقة

آخر تحديث : السبت 25 يوليو 2020 - 11:38 صباحًا
2020 07 23
2020 07 25

زايو سيتي –

رخصت السلطات الإقليمية بالناظور بافتتاح سوق الغنم بمدينة زايو، من أجل استقبال المواطنين الراغبين في الحصول على كبش العيد، فيما تم منع مجموعة من الأسواق بالإقليم والمنطقة من الافتتاح، وذلك في إطار الإجراءات التي تقوم بها بلادنا لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

سوق الغنم بزايو اكتسب شهرة واسعة بالمنطقة، بالنظر إلى الإقبال الكبير عليه من طرف الكسابة الذين يأتون من مختلف مناطق المغرب من أجل عرض ماشيتهم، حيث يتوفر على مختلف الأنواع من الاكباش المتواجدة ببلادنا، وهذا ما أكسبه صيتا كبيرا.

يعد هذا السوق الأبرز بإقليم الناظور وهو الأكبر، كما أنه من بين الأسواق المهمة الخاصة بالغنم بالجهة الشرقية، بعد سوق إقليم جرادة وسوق إقليم بوعرفة. وهذا ما يتجلى في الإقبال الكبير عليه من طرف ساكنة إقليم الناظور وساكنة إقليم بركان الراغبة في اقتناء كبش العيد.

هو سوق نموذجي للماشية على الصعيد الجهوي بعد سوق عين بني مطهر، بالنظر لأهميته من حيث عدد رؤوس الماشية التي يتم تسويقها به محليا وجهويا ووطنيا، خاصة الأغنام من صنف بني كيل المعروفة بجودة لحومها.

وقبل افتتاح هذا السوق تم خلال أشغال تهيئته وتجهيزه مراعاة الشروط الصحية والوقائية المعتمدة من طرف وزارة الصحة من أجل التصدي لجائحة كورونا، حيث شملت كل المرافق التي تمكن مرتادي هذا السوق من تلبية حاجياتهم وفق الشروط الصحية الملائمة، وكذا تمكين الكسابة من تسويق ماشيتهم في أحسن الظروف، حيث تم ربطه بعدة مرافق وخدمات حيوية.

وعاينت زايوسيتي ظروف وأجواء العمل بسوق زايو، حيث تمت معاينة الأمر من خلال الحضور لسوق يوم أمس الأربعاء، فالإجراءات المتبعة من شأنها الاستجابة لانتظارات مربي الماشية، وكذا مساعدتهم على تسويق ماشيتهم في ظروف صحية آمنة.

وقد تفاءل جل الفلاحين ومربي الماشية خيرا بهذا السوق الذي يعتبر بالنسبة لهم فرصة لعرض وتسويق ماشيتهم، كما اعتبروه تعويضا لهم عن مجموعة من المناسبات التي لم يتم تنظيمها هذه السنة بسبب جائحة كورونا، ومنها الأعراس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.