عندما تنتهي الحكومة الموقرة من حل مشاكل الاحياء يمكنها بعد ذلك النظر في شؤون الأموات لأن هذا المشكل ليس طارئ فقد تم دفن أفراد الجالية رحمة الله عليهم بالفعل بأرض المهجر ويمكن نقل جثامينهم فيما بعد..العثماني يشبه السيسي في هذا القرار سد النهضة يمتلئ وهو يفكر في مواجهة العثمانيين بدل الاثيوبيين..فسبحان الله