كورونا توقف باخرة قادمة من إيطاليا بميناء طنجة المتوسط

آخر تحديث : الأحد 19 يوليو 2020 - 8:01 مساءً
2020 07 18
2020 07 19

حال ظهور إصابات بفيروس كورنا المستجد على أشخاص كانوا على متن باخرة (جي ان في) دون رسوها برصيف ميناء طنجة المتوسطي، اليوم السبت 18 يوليوز، إلى حين الانتهاء من التحاليل المخبرية التي تباشرها السلطات الصحية المغربية بداخل الباخرة، التي تحمل على متنها عددا من المهاجرين المغاربة بدول أوربية.

وبحسب أولى المعطيات الواردة من مصادر خاصة، فان التحاليل المخبرية التي أجراها الفريق الطبي المتواجد بداخل الباخرة، كشفت صباح اليوم السبت، ظهور ثلاث حالات مؤكدة على الأقل، ما أدى إلى إبلاغ السلطات المغربية بالأمر ومسؤولي ميناء طنجة المتوسطي، التي أمرت بضرورة وقف الباخرة بعرض البحر إلى حين الانتهاء من الإجراءات الاحترازية الخاصة بمنع انتشار الفيروس وسط المهاجرين المغاربة القادمين من ميناء جينوة الإيطالي تجاه ميناء طنجة المتوسط.

وتقل السفينة التي غادرت أمس ميناء جينوة الإيطالي حوالي 559 مهاجرا مغربيا من إيطاليا فرنسا وبلجيكا وكذا النرويج الى جانب العالقين المغاربة. كما تقل الباخرة، وفق وثيقة توصل بها LE360 نحو 231 سيارة متنوعة.

ووصفت مصادر مسؤولة، قرار توقيف الباخرة بعرض البحر، بـ”العادي”، نظير الإجراءات الصارمة التي أعلنت عنها السلطات المغربية وسلطات ميناء طنجة المتوسط في حال ظهور وباء كوفيد 19 بإحدى البواخر القادمة للرسو بالميناء.

وكشفت المصادر، أن هذه الإجراءات تدخل في إطار التدابير الإحترازية التي تنهجها السلطات المغربية في الموانئ والمطارات ومختلف النقاط الحدودية لمحاصرة داء كورونا.

بقيت الإشارة إلى أن ميناء طنجة المتوسط يشهد منذ يومين، استنفار كبير لتشديد التدابير الاحترازية والاجراءات الوقائية للكشف المبكر عن أي حالة واردة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، خاصة ضمن البواخر القادمة فرنسا وإيطاليا.

كما وضعت مصلحة المراقبة الصحية بطنجة المتوسط، في حالة استنفار بعد الإعلان عن استعداد الميناء المتوسطي لاستقبال أزيد من 895 من النساء العاملات بحقول الفراولة باسبانيا، والتي ينتظر وصولهن في ساعات مبكرة من صبيحة يوم غد الاحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.