تعرف على الفريق الملكي الذي يساعد العاهل المغربي على تصريف أمور الحكم

آخر تحديث : السبت 18 يوليو 2020 - 11:47 صباحًا
2020 07 17
2020 07 18

تعتمد المؤسسة الملكية في المغرب على مجموعة من الأسماء في تسييرها لدواليب الحكم في المملكة المغربية.

وكما هو الشأن بالنسبة لكل ملوك ورؤساء العالم، يعتمد العاهل المغربي على فريق يحظى بثقته في ممارسة صلاحيات حكمه بالمملكة.

ويتوزع الفريق الذي يساعد الملك المغربي في حكمه، على أشخاص من خلفيات سياسية، أمنية، ودينية، وكذلك اقتصادية، حيث يحكم العاهل المغربي بمساعدة 5 أسماء نالت ثقة جلالته:

أحمد التوفيق..مهندس الحقل الديني بالمملكة

تولى أحمد التوفيق المحسوب على التيار المعتدل، حقيبة وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية في الحكومة التي عينها جلالة الملك في سنة 2002.

ومنذ توليه للمسؤولية الوزارية، شرع التوفيق في إرساء دعائم توجه ديني معتدل يتماهى مع ركائز إمارة المؤمنين التي يؤمن بها الرجل حتى النخاع.

عزيز أخنوش..ضامن التوازن الاقتصادي للمملكة

يعتبر عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، من أصدقاء الملك والذي أظهر ميولاته السياسية منذ تولي جلالة الملك للعرش.

يوصف بضامن التوازن الاقتصادي للمملكة، عن طريق مجموعته أكوا العملاقة، ووزارة الفلاحة المعول عليها كثيرا في مجال التوازنات الاجتماعية والطبقية في مملكة محمد السادس.

رغم الضربات المتكررة التي تلقاها، لازال العديد من الفاعلين يعتبرونه مرشحا فوق العادة لترؤس الحكومة المقبلة وهزيمة حزب “العدالة والتنمية” انتخابيا,

ياسين المنصوري..يد المملكة الأمنية خارج الحدود

زميل العاهل المغربي في الدراسة وصديقه، إبن بجعد المعروف بتدينه وبحمله لكتاب الله، أول مدني يقود “الإدارة العامة للدراسة والمستندات” المعروفة اختصارا بلادجيد.

يوصف بأنه يد المملكة خارج الحدود وبكل بقاع العالم، وهو المسؤول الأول عن الأمن الخارجي للبلد على جميع الأصعدة، الأمنية، العسكرية، الاقتصادية، والدينية…

سبق له، وأن تقلد مجموعة من المناصب لعل أبرزها إدارة “وكالة المغرب العربي للأنباء” قبل أن يتقلد مسؤولية الأمن الخارجي للبلد.

عبد اللطيف الحموشي..عين المملكة التي لا تنام

عبد اللطيف الحموشي، الأمني الأول بالمغرب يوصف بأنه العين التي لا تعرف النوم حفاظا على سلامة وأمن مملكة صاحب الجلالة.

التصق اسمه بالمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، المعروفة اختصارا بلاديستي التي حولها إلى واحدة من أشهر الوكالات الاستخباراتية في العالم .

برز اسم الحموشي بشكل كبير في الحرب التي خاضتها البلد صد الارهاب، والتي بسببها حصل الرجل على العديد من الأوسمة المرموقة من دول خارجية.

فؤاد عالي الهمة…الصديق الوفي للعرش والملك

زميل صاحب الجلالة في الدراسة منذ الصغر، عاصر حراس نظام المرحوم الحسن الثاني منذ نعومة أظافره.

يوصف بأنه الصديق الوفي للملك والعرش العلوي، والمكلف بمجموعة من الملفات الحساسة بالمملكة التي أدارها بحنكة ولا زال يديرها إلى حدود الساعة.

يعتبره العارفون بخبايا الأمور بأنه من أبرز مهندسي ما سمي في حينها بالعهد الجديد، وكان ولا يزال من أبرز أعمدة التفاوض حين اعتلاء العاهل المغربي للعرش وإلى الأن.

أكثر أصدقاء الملك مرافقة له، وكاتم أسراره منذ الطفولة، بل إن الكتاب والصحفيين الأجانب يصفونه بظل صاحب الجلالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • ومااا دور الحكومة ؟؟؟؟؟

  • وما دور الحكومة ؟؟؟؟؟؟