بين عشية وضحاها تغير كل شئ بعد المطرقة التي كان وزيرنا في الخارجية يلوح بها في وجه الحكومة الاسبانية فالحكومة الاسبانية كانت في غنى عن ذلك كانت تراسل المغرب اسبوعيا للسماح لهذه الفئة من الشعب وفتح الحدود لكن هذه الحكومة الفاشلة واقولها مرارا وتكرارا لولا التهديدات التي جاءت من اربات العمل الاسباني بعدم استقدام العاملات من المغرب لما تغير شئ
فهاهي السفارة المغربية تتقدم بالشكر لوزارة الخارجية والاتحاد الاروبي وحكومة الاندلس والمندوبية الاقليمية بويلفا لدعمهم الموصول طوال هذ الفترة وكذلك لمنظمات ارباب العمل
لا ياسيدي الشكر جاء في وقت حرج لانكم احسستم بالفشل ولم تستطيعوا تقبل الفشل بروح رياضية
كان من الاحرى عليكم ان تتقدموا اولا بالاعتذار لهاته العاملات قبل كل شئ