عمال الضيعات الفلاحية المغاربة بإسبانيا ينتفضون ضد “العبودية” (صورة)

آخر تحديث : الأربعاء 15 يوليو 2020 - 3:37 مساءً
2020 07 14
2020 07 15

نظمت جمعية العمال المهاجرين المغاربة وقفة احتجاجية نهاية الأسبوع الفارط بمدينة “طوري باتشيكو” جنوب إسبانيا.

وعرفت الوقفة حضور عدد من المهاجرين المغاربة، لعل أبرزهم رشيد المنصافي الذي سافر من السويد لإسبانيا للتعبير عن دعمه و “استنكاره للوضعية المزرية التي يعاني منها العمال المغاربة المشتغلين في المجال الفلاحي”.

وأكد المناصفي “على ضرورة إنصاف هذه الشريحة الاجتماعية التي تقدم خدمات مهمة لإسبانيا وأوروبا.

وحمل المحتجون شعارات مختلفة تندد بالتعسف الذي يتعرض له العمال المغاربة في الضيعات الإسبانية، مطالبين بتسوية وضعيتهم القانونية مع عدم تكريس العنصرية.

و اعتبرت الجمعية أن “وضع العمال لا يطاق بسبب الهشاشة والتهميش الممنهج والعنصرية في البحث عن السكن او لي ولوج الخدمات الاجتماعية أسوة بباقي المواطنين” مطالبة السلطات الإسبانية بتحمل مسؤولياتها وذلك بتطبيق القانون لمحاربة الاستغلال الممنهج لليد العاملة المهاجرة لاسيما في الميدان الفلاحي .

وقد ناشدت الجمعية النقابات الإسبانية والأحزاب السياسية التقدمية. ولخصت الجمعية وفق المصدر ذاته مطالبها الأساسية في تطبيق الحد الأدنى للأجور وتكثيف عمليات تفتيش مقرات العمل للكشف على المخالفات وظروف العمل الغير اللائقة والغير القانونية التي تقترب أحيانا من العبودية، وحث الشركات والمزارعين على تسهيل وضمان نقل آمن مجاني للعمال، إضافة إلى تفغيل قانون الوقاية من المخاطر المهنية لعاملات المنازل، و تسهيل وتبسيط إجراءات معادلة الشهادات الأكاديمية الأجنبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.