استطلاع رأي بزايو يرى إمكانية نجاح لائحة مستقلة خلال الانتخابات

آخر تحديث : الثلاثاء 14 يوليو 2020 - 11:44 مساءً
2020 07 13
2020 07 14

زايوسيتي

بدأت بمدينة زايو التخمينات والتوقعات الخاصة بالانتخابات التي ستشهدها بلادنا خلال العام القادم، خاصة مع إعلان وزارة الداخلية أن كافة الاستحقاقات ستجرى في موعدها، في وقت يتوقع فيه الكثيرون أن هذه الانتخابات ستشهد تنافسا قويا محليا.

الناشط الفيسبوكي، عادل عسراوي، وضع استطلاعا للرأي على صفحة “أبناء زايو في العالم” في الفضاء الأزرق، تمحور حول إمكانية نجاح لائحة مستقلة خلال الانتخابات الجماعية المقبلة بزايو، حيث وضع ثلاث مقترحات من أجل التصويت عليها، هي؛ إمكانية نجاح اللائحة المستقلة أو صعب نجاحها أو مستحيل نجاحها.

وبعد مرور 24 ساعة شارك في التصويت 144 شخصا، ترى 100 منهم أن لائحة مستقلة يمكنها أن تنجح بزايو، أي ما نسبته 69.44% من مجموع المستجوبين مع لائحة مستقلة.

وفي الجهة المقابلة، يرى 24 شخصا من المستجوبين أن لائحة مستقلة صعب نجاحها بزايو، أي ما نسبته 16.66% من مجموع المستجوبين. فيما يرى 20 شخصا من المستجوبين أنه من المستحيل نجاح لائحة مستقلة بزايو خلال الاستحقاقات الجماعية المقبلة، أي ما نسبته 13.88% من المستجوبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • حزب الميزان او حزب الاستقلال الذي خرب مدينة زايو يعتمد على تسجيل الناس الذين يضمن اصواتهم
    في اللوائح الانتخابية و هذا الكلام موجه الى الاخوة في كنفدرالية اليسار الديموقراطي : الاخوة في المؤتمر الوطني الاتحادي سجلوا مناضليكم و المتعاطفين معكم في اللوائح الانتخابية _ الاخوة في الحزب الاشتراكي الموحد و هذا الكلام موجه بشكل خاص الى السيد احمد عموري سجلوا الناس الذين معكم قلبا و قالبا في اللوائح الانتخابية و هذا الكلام موجه الى الاخوة في حزب الطليعة ايضا سجلوا و ادعوا من تضمنون اصواتهم في اللوائح الانتخابية .
    هذه المرة ان شاء اقسم و اقسمت ان لا ينال حزب الاستغلال صوتي و كذلك صوت عائلتي و اصواتنا من الان هي في صندوق الكنفدرالية .
    ادعو جميع الشباب الغيور على مدينة زايو الحبيبة الى مساندة و التصويت لفائدة اخوانهم في كنفدرالية اليسار الديموقراطي حتى يرحل عنا الحزب المزعوم الذي عمر طويلا و همش مدينة زايو و قتلهاو السلام .
    اللعبة في التسجيل _ اللعبة تكمن في التسجيللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل .

  • مع احترامي هذا ما استطلاع ما حتى لعبة لان العدد لم يتجاوز 144وهو عدد لا يعبر عن التوجه العام للساكنة

  • إن تجربة اللائحة المستقلة في الإنتخابات السابقة لم تعطي أي نتيجة ولو سلبية ، هذا من باب التجربة الاولى .وإن تكررت التجربة فبدورها ستتمكن من تشتيت أصوات الأقلية المعارضة ، وإغناء الأغلبية – الميزان – ، حينها سنقول عادت حليمة إلى عادتها القديمة .
    في نظري ، على الشباب التكتل والإنخراط بالتيارات الحزبية ، ومساندتها ، وصناعة قوة إقتراحية والضغط على البروتوكولات الحاكمة بزايو ، وتغيير مفاهيم الأحزاب المعارضة وإن كانت فاسدة ، وتصحيح مصارها ، وتعميم التغطيات الميدانية واللقاءات البناءة ،
    حينها سوف لا نجد المطبلون ، ومراقية وغيرهم …. وهذا مستحيل

  • انما هي فرضية فارغة

  • باش نكونو واضحين الى بغيتو التغير خاص مترشح واحد فقط يترشح ضد الحزب الحالي. والكل يدعمه. اما تشتيت الاصوات وتعدد المترشحين فلن ينفع