احتجاز باشا مدينة تارجيست.. ست سنوات سجنا لابن رئيس جماعة

آخر تحديث : الثلاثاء 14 يوليو 2020 - 5:50 مساءً
2020 07 13
2020 07 14

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بتارجسيت، ابن رئيس سابق لجماعة تارجسيت، متهم باحتجاز باشا المدينة أثناء تدخله لوقف مخالفة متعلقة بالبناء، وحكمت عليه بست سنوات سجنا نافذا.

وكان المتهم قد جرى توقيفه في ابريل الماضي، بعد ان أقدم على احتجاز باشا المدينة داخل بناية قيد الإنشاء، أثناء تدخل الأخير لوقف أشغال إضافة طوابق بدون ترخيص، قبل تدخل المصالح الامنية لتحريره.

وتوبع المتهم من طرف النيابة العامة بتهم ثقلية، وهي الاحتجاز، إهانة الموظف العمومي، والاعتداء عليه، وكسر شيء مخصص للمنفعة العامة، حيث تنص الفقرة الأولى من الفصل 436 من القانون الجنائي، انه “يعاقب بالحبس من خمس إلى عشر سنوات كل من يختطف شخصا أو يقبض عليه أو يحبسه أو يحجزه دون أمر من السلطات المختصة و في غير الحالات التي يجيز فيها القانون أو يوجب ضبط الأشخاص”.

وبعد عدة جلسات محاكمة اصدرت المحكمة في جلستها ليومه الاثنين حكمها في حق المتهم ، والقاضي بإدانته من اجل المنسوب اليه ومعاقبته بست سنوات حبسا نافذا مع تحميله الصائر مجبرا في الأدنى .

في الدعوى المدنية التابعة قضت المحكمة باداء المتهم لفائدة المطالب بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره 20 الف درهم عن الضرر المادي و تعويضا مدنيا عن الضرر المعنوي قدره درهم واحد رمزي مع تحميله الصائر مجبرا في واحد و عشرين يوما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.