“الذاكرة الكروية بزايو”.. ميمون “الراينة” حارس حفر اسمه ضمن كتيبة اتحاد زايو

آخر تحديث : الثلاثاء 14 يوليو 2020 - 4:28 مساءً
2020 07 12
2020 07 14

زايوسيتي/ عزاوي عبد القادر من اسبانيا

“الذاكرة الكروية بزايو” برنامج جديد تقدمه زايوسيتي لقرائها، من خلال التعريف باسم من الأسماء التي تألقت في سماء كرة القدم بزايو، وهو برنامج أسبوعي ترقبوه كل يوم أحد.

الحلقة الأولى من البرنامج اخترنا لكم فيها أحد أبرز حراس المرمى الذين مروا من زايو، والتي تعد مهد حراس المرمى، ونذكر منهم؛ الراحلان ميلود عمراوي وولد حنة، نور الدين مختاري، رشيد أوشن. ونجمنا اليوم هو ميمون عزاوي المعروف في الأوساط الرياضية المحلية بلقب “الراينة”.

“الراينة” نجم المرمى في فريق اتحاد زايو، كان محبوبا من قبل الجماهير المحلية، كما أن الأطفال الصغار كانوا يرددون اسمه باستمرار، اشتهر بارتماءاته البهلوانية، وكان سدا منيعا في وجه هجمات الخصوم.

أعطى الكثير لاتحاد زايو قبل أن يرحل للعب في صفوف عدة فرق، أبرزها فريق القوات المساعدة ببن سليمان وهو فريق كان يعتبر من أقوى الفرق الوطنية، كما لعب لفريق نجم زاوية الشيخ. وهو حاليا مقيم ببلجيكا إسوة بأغلب لاعبي اتحاد زايو القدامى.

زايوسيتي.نت تعرض عليكم اليوم مجموعة من الصور لميمون عزاوي رفقة أصدقائه ببلجيكا، وصور أخرى داخل مقر عمله حيث يشتغل في مجال الطبخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات11 تعليق

  • اهلا الميلود لاباس،، شكرا،،، تحية الى كل لاعبي الزمن الجميل اتحاد زايو

  • تحية لمحمد و عبد القادر الخيفري وجميع الرياضيين بزايو

  • ثم هل نسيتم أيضا الحارس المتألق محمد لخنيفري،، الذي همش لأكثر من مرة تعمدا من قبل أحد المدربين ،، وكان حارس احتياطي لك ياخ الحلاج يحيى في كثير من المباريات وخاصة بوجدة،، كان حارسا مميزا بشهادة الكثير،، حتى ان بعض الفرق كانت تتهافت على خطفه ،، وخاصة بالناظور حيث ادى هناك مباريات رائعة والعر ر الجميع،، لنعطي كل حق حقه،، وكان معروف في نهضة الحي الجديد سابقا

  • صاحب المقال لم يعش الا في حقبة الراينا ورشيد. و نورالدين وربما لا يتذكر قبل ذلك بعشرين سنة. . نحن لا نقلل من الدور الذي كان لهؤلاء. لكن هناك من كان لهم وزنهم وثقلهم في الحراسة بفريق اتحاد زايو نذكر بالخصوص محيي الدين جعلول،الحلاج،الميلود(ولد الرومية) ،لحمر،حسن لحميدي،الزخنيني والكمكامي..الخ تحياتي الى هؤلاء ورحم الله من انتقل الى دار البقاء

  • تحية خالصة لصديقنا العزيز ميمون الراينة حفظه الله الانسان الطيب والبشوش والذي يحبه الكثير من ابناء زايو في العالم .نتمنى له الصحة والعافية وان يحفظه الله وان يبارك فيه وفي كل الرياضيين من ابناء زايو كلهم بدون استثناء وتحياتي الخالصة لزايوسيتي ولابناء زايو في العالم

  • حتى لا ننسى الطيب الملقب بي ولد احنا رحمه الله وحسن الحميدي الله يطول في عمره

  • تتحدثون و كأنكم فزتم ببطولة المغرب و كأس إفريقيا, إتحاد زايو لم يتجاوز في تاريخه بطولة الهواة مقارنة بفرق المدن المجاورة التي لعبت بالقسم الأول المغربي و لا نسمعهم يمدحون أحدا مثلما تفعلون. لا شيء في زايو يذكر إنها مدينة شبه ميتة.

    • ليس النهم الالقاب كم من لقب مزيف .وانما الاهم الروابط وخلق اشياء جميلة بقت في ذاكرة الجيل التي عايش تلك الفترة الجميلة .

  • وكان هناك حراس ااخرين ليسوا اقل مستوى وعلى سبيل الذكر الاخ جعلول والاخ حسان بالاضافة لعديد من حراس الدوريات التي كانت تزخر بها المدينة ،.، اما الاخ ميمون فكان محبوب الجميع واااهم ارحم الذين رحلوا الى دار البقاء والبركة في الباقين وتحياتنا لابناء ذاك الجييبييييييل

  • اتمنى من صاحب المقال ان لا يكون قد تعمد تجاهل الاسماء الاخرى التي تعاقبت على حراسة المرمى للاتحادلان ذلك سيكون حيف وتقزيم في حقهم ونقصان من رصيد ذاكرة الزمن الجميل للاتحاد. وكان بالاحرى اللجوء الى ارشيف النادي او الذاكرة لاعطاء لكل ذي حق حقه ومن بين هؤالاء اذكر على سبيل المثال ولا على الحصر:جعلول محيدين، الحلاج يحيى،الزياني نجيم ، واللاعب الملقب بالحمر و الكمكامي

    • الحسن لحميدي وغيرهم كثيير