السي العثماني
دابا لقيتوا فاش تلهاو الناس المرحلة الاولى اغلاق الحدود وتشتيت العائلات المرحلة الثانية تصييق الخناق على العالقين في ربوع المغرب وخارجه وجائحة كورونا ما زالت هي هي عدد الوفيات لم تتعدى 230 ونسال الله لهم المغفرة والرحمة في نفس الوقت نسال السيد الرئيس هل تعلم عدد الوفيات في المغرب ام لا حسب الاحصاء للمنظمة العالمية للصحة عدد الوفيات في اليوم الواحد ما يناهز 560 شخصا لما ذا اخفيتم هاذا العدد الهائل من المواطنين
ربما لم يجدوا مستشفى القرب ربما الامكانيات ربما لم يجدوا طبيبا في المستوى ربما كان السبب الاهمال في المستشفيات اسئلة كثيرة والجواب غير وارد حاليا سؤالي ليس موجه للعثماني وحده وانما كل من انيطت اليه مسؤولية هذا المواطن من المحليين والمركزيين
السي العثماني قال لنا المرحلة الثالثة
السيد وزير الخارجية قال لينا فتح الحدود حالة استثنائية
السيد لفتيت تمديد حالة الطوارئ شهرا ءاخر
يعلم الله ما تخفيه لنا الايام المقبلة من مفاجءات
نشكر زايو سيتي على النشر وعلى مواكبتها لاحداث الساعة