هل تعرف ما هي أضرار “الدلاح”.. إليك إذن هذه الحقائق

آخر تحديث : الثلاثاء 7 يوليو 2020 - 11:26 صباحًا
2020 07 06
2020 07 07

إنه يطفئ العطش، ويرطب الجلد، وينعش الجسم، وهو فاكهة صيفية لذيذة.. لكن، هل تساءلت يوما عن الأضرار التي قد يسببها تناول البطيخ الأحمر (الدلاح)؟

إليك إذن هذه الحقائق:

1- يسبب الإسهال بالرغم من أن “الدلاح” مفيد للصحة، إلا أنه لا يجب تناوله بكميات كبيرة لأن ذلك قد يسبب الإسهال وانتفاخ البطن، حيث أنه يتكون من 94% من الماء، وكثرة تناوله تعمل على ملء المعدة بالسوائل مما يؤثر على وظائف الجهاز الهضمي.

2- ضد الريجيم إذا كنت تنوي إنقاص وزنك في الصيف، فتجنب “الدلاح” كفاكهة لنظامك الغذائي، لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة جدا من السكر الذي يتحول بسهولة إلى دهون.

3- يفاقم المرض عندما يصاب الجسم بالبرد أو أي أمراض أخرى، فإن تناول “الدلاح” سيعمل على تفاقم المشكلة ويسبب ارتفاعا في درجة حرارة الجسم، ويؤدي للعطش والتهاب الحلق.

4- ناقل للبكتيريات كون درجات الحرارة في الصيف عالية ومناسبة لنمو البكتيريا، لذلك فإن ترك قطعة من “الدلاح” في درجة حرارة الغرفة، ولو لمدة قصيرة، سيسبب تلوثها بالبكتيريا، مما قد يؤدي إلى إصابتك بأمراض في الجهاز الهضمي بعد تناولها.

5- لا يصلح لمرضى الفشل الكلوي إن ضعف وظائف الكلى يعمل على إنقاص القدرة على التنقية وإفراز المواد الضارة في الجسم، لذلك قد يصاب مرضى الكلى بتورم في الساق إذا تناولوا كمية كبيرة من “الدلاح”، ويجعل نسبة السوائل تزداد كثيرا في أجسامهم مع عدم قدرتهم على التخلص منها بسرعة، مما يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق.

6- يزيد من تقرحات الفم يعتبر “الدلاح” مدرا للبول، وتناوله بكثرة يعمل على ازدياد نسبة السوائل في الجسم مما يجعلك بحاجة إلى دخول الحمام بكثرة، وهذا يؤدي إلى نقص السوائل في كثير من الأعضاء في الجسم، وبالتالي جفاف الفم ما يجعل أمر شفائه أصعب في حالة وجود تقرحات فموية.

7- لا يصلح لمرضى السكري يحتوي “الدلاح” على أكثر من 5% من السكر على شكل سكروز وغليكوز، وهذا يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم. ويطلق الجسم عادة الأنسولين للحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم والبول، لكن مرضى السكري لا يمكنهم السيطرة على هذه النسب الكبيرة من السكر بسبب قصور وظائف الأعضاء المنتجة للأنسولين، الأمر الذي يؤدي إلى بقاء مستويات السكر مرتفعة في جسمهم عند تناول “الدلاح”.

8- لا يصلح للنساء الحوامل تناول الكثير من “الدلاح” أثناء فترة الحمل يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم. وكثيرا ما تتعرض النساء الحوامل إلى عدم الاستقرار النفسي بسبب كثرة التغيرات الفسيولوجية في الجسم، حيث يصبح إفراز الأنسولين بكميات غير كافية، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم الأمر الذي يسبب حدوث مرض السكري. كما يسبب “الدلاح” أيضا آلاما في البطن والإسهال عند النساء الحوامل إذا ما تم تناوله بكثرة وخاصة إذا كان باردا.

9- يجب تجنبه قبل وبعد وجبات الطعام لأن “الدلاح” يحتوي على كميات كبيرة من الماء، فإنه يعمل على تخفيف العصارات الهاضمة في المعدة، فيؤثر بالتالي على العملية الهضمية وامتصاص المواد الغذائية للجسم، وذلك يؤدي بدوره إلى وصول المعدة إلى حالة من الشبع والحد من المثيرات الغذائية التي تؤثر على الصحة خصوصا لدى الأطفال والحوامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.