“البحري” ردا على مروجي صورة لـ”الملك”: لا أنشر أي صورة لـ”الملك” إلا بعد المرور عبر مراحل

آخر تحديث : الأحد 5 يوليو 2020 - 11:30 صباحًا
2020 07 04
2020 07 05

قب الجدل الذي تلى تداول صورة للملك محمد السادس، يدعي مروجوها أنه جرى توثيقها لجلالته بعيد العملية الجراحية الأخيرة التي خضع لها وكللت بالنجاح، خرج “سفيان البحري”، مدير صفحة الملك على الفيسبوك، بتوضح حسم من خلاله حقيقة الصورة التي تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

سفيان البحري نشر الصورة الحقيقية كاملة، وارفقها بتدوينة، جاء فيها: “عندما نشرت الصورة صباح اليوم الجمعة ارفقتها بتعليق، (جمعة مباركة دعيو مع ملكنا بالصحيحة)”، قبل أن يشير أنه: “لم أقل أنها صورة جديدة ولم أكتب أنها قديمة لأنه لا داعي لذلك ما دامت تعتبر من الصور الشهيرة لملكنا خلال زيارته للقيادي الكبير الراحل امحمد بوستة، بالمستشفى العسكري بالرباط، يوم 19 يناير 2017 وتم نشرها آنذاك على نطاق واسع حيث كانت الصفحة تحت إدارتنا السباقة لنشرها”.

وتابع مدير صفحة الملك: “بعدما أعدت نشرها اليوم لغرض الدعاء لملكنا بالصحة والعافية في هذا اليوم الفضيل، هناك من قام بحذف الإسم منها عن قصد، وزعم أنها أول صورة حصرية جديدة للملك بعد العملية الجراحية، وهنالك من نشرها باسمي وأخبر متابعيه كونها صورة جديدة، وأكيد بدون قصد، وهنالك من قال أنني كتبت على أنها جديدة وهو أمر مغلوط تماما، إذ لا أنشر شيئا على الصفحة إلا بعد المرور عبر مراحل تجعل الوقوع في الخطأ في صفحة الملك محمد السادس أمرا بعيدا جدا”.

وختم البحري بالقول: “على أي حال الغلط كيوقع والحمد لله على سلامة ملكنا وصور كهاته تظل محفورة في الذاكرة لا يتم نسيان تاريخها وتفاصيلها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.