اسبانيا ترفض فتح الحدود مع المغرب من جانب واحد

آخر تحديث : السبت 4 يوليو 2020 - 7:52 مساءً
2020 07 03
2020 07 04

كشفت الحكومة الإسبانية، يوم الثلاثاء، عن شرطها لإعادة فتح الحدود مع المغرب، بعدما توقفت الحركة بين البلدين الجارين في مارس الماضي، من جراء تفشي فيروس كورونا.

وأوضحت المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية، ماريا خيسوس مونتيرو، أن إسبانيا ستفتح الحدود في حال جرى التوصل إلى اتفاق وجرى التعامل بالمثل، أي السماح بتنقل الأفراد من إسبانيا إلى المغرب.

وأضافت أن مبدأ إسبانيا في إعادة الفتح بعد أزمة كورونا هو التعامل بالمثل، أي أن البلد الأوروبي سيسمح بالدخول من الدول التي ترحبُ أيضا بالقادمين من إسبانيا.

وأشارت مونتيرو إلى أن إسبانيا أبقت على حدودها مغلقة مع الصين، لأن البلد الآسيوي أغلق حدوده أمام القادمين من بلدان الاتحاد الأوروبي.

وتوجد جالية مغربية مهمة في إسبانيا، ويعبر عشرات الآلاف من المغاربة المقيمين في أوروبا، هذا البلد الأوروبي أثناء سفرهم إلى الوطن.

وأشارت المتحدثة إلى أنه حينما سيرى المغرب أنه من المناسب أن يجري فتح الحدود، فإن الجانب الإسباني سيتعاون مع الرباط لأجل تفعيل المراقبة المطلوبة لأجل تنقل عشرات الآلاف من المسافرين من دون أن يشكلوا خطرا صحيا.

وجاء هذا الإعلان من قبل الحكومة الإسبانية بعدما ذكرت تقارير صحفية في المغرب، أن إسبانيا ستفتح حدودها مع المغرب، اعتبارا من مطلع يوليو الجاري.

وفي السادس والعشرين من يونيو المضي، أعلن الاتحاد الاتحاد الأوروبي فتح الحدود الخارجية مع 14 دولة، من خارج منطق شينغن، ومن بينها المغرب.

وفي وقت لاحق، قام الاتحاد الأوروبي بتحديث قائمة تلك الدول لتشمل الصين؛ لكن شريطة أن تنخرط الصين في معاملة بلدان الاتحاد الأوروبي بالمثل.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • الى السيد محمد

    فما ذا عن اخواننا المجودين في اسبانيا وبالخصو ص مليلية وسبة لا تفصلهم عن اهاليهم الا بضعة كلومترات فما رايك في محنة هؤلاء ربما قد سمعت او قرءت ان شابة قد توفيت في مرحاض في مليلية
    ارجوك ان تعطي لنا حلول لهذه الازمة التي نعيشها جميعا لا مستقر ولا سائح ولا زائر ولا طالب حكومتنا الحالية مكفوفوة الايدي خائفة مترددة من اتخاد اي قرار يكون في صالح المواطن المغربي فكل المسؤولين الذين يحسبون على شؤون الجالية من وزير الخارجية الى وزيرة الجالية الى منضمة محمد الخامس واضف اليهم السيد بوصوف الجاثم على كرسي مجلس الجالية منذ عقود نائم كاصحاب الكهف في القرءان الكيريم فلن يستفيق من سباته حتى بعد موسم الشتاء هل تعرف لما ذا والله لوكانت المسؤولية تتبعها المحاسبة لكان العكس لكن من سيحاسب من فالحكومة لها قاعدة وقانون خاص بها عفا الله عما سلف

  • عادي، لان المغرب لم يفتح حدوده بعد. ليس عند اسبانيا خيار سوى اغلاق الحدود.

  • تبقى الحدود مغلقة مع بلد الإسبان وعلى الدولة المغربية أن تجد حل في تخفيض الاثمنة من فرنسا إلى المغرب.حتى ترضخ دولة الإسبان الضالمة

  • يربي يحفض