مناشدة لزايو ستي أن تقوم بحملات في أرجاء المدينة لرصد مدى الخروقات التي ترتكب من طرف الساكنة خاصة يوم الخميس فالكل يتجول دون كمامات أو ترك مسافات. الشوارع تغص بالناس مسنين وأطفال وشباب معرضين أنفسهم والآخرللتهلكة .لذا يجب علنا أن ننبههم ونقوم بحملات تحسيسية لأن هناك نقص في الوعي حتى لا نعود للحجر مرة أخرى فلنحافظ على أنفسنا ولا نلقي بها إلى التهلكة .فما زال هناك من لا يصدق بأن وباء كورونا موجود فعلى جمعيات المجتمع المدني والسلطات والمجلس البلدي والقروي والأحزاب السياسية وكل فعاليات المجتمع أن تكثف من مجهوداتها وتوعي الساكنة بخطر هذه الجائحة التي يمكن لا قدر الله أن تحصد الكثير من الأرواح .وحينئذ لا ينفع الندم .