وأخيرا . يمكنني أن أسفق بحرارة عالية على أبناء زايو الغيورين على بلدتهم ،
الآن يمكنني أن أرى النور يسطع من زايو عاليا ،
تحياتي للطاقم الإداري للجمعية ، عن الجهود المبذولة لخروج هذا المركز إلى الوجود ، نعم المشروع ونعم الفكرة .
ما عليكم الآن هو أن تصبروا وصابروا ، فما ينتضركم ليس باليسير .
ملاحظة للإشهار : نريد عنوان المركز. وأرقام الهواتف . وكذلك أهداف المركز وإنشغالاته ، لتعم الفائدة على الجميع .
أرفع لكم قبعتي .