مأساة العالقين متواصلة.. تدخل أمني ينقذ عالقا مغربيا حاول العودة سباحة من سبتة المحتلة

آخر تحديث : الإثنين 29 يونيو 2020 - 2:17 مساءً
2020 06 29
2020 06 29

سارة الطالبي

لا تزال معاناة المغاربة، العالقين في المدينة المحتلة، سبتة، متواصلة، بعد تجاوز أزمتهم لثلاثة أشهر، وسط استمرار عدد منهم في محاولة العودة إلى بيوتهم، ولو بركوب مغامرة السباحة في عرض المتوسط، لتجاوز إشكال إغلاق معبر العودة في وجههم.

وفي السياق ذاته، نقلت وسائل إعلام إسبانية، امس الأحد، أن ليلة السبت، عرفت تسجيل محاولة عالق مغربي مغادرة سبتة المحتلة سرا عبر السباحة، ما كاد أن يعرض حياته للخطر.

وأوضحت المصادر ذاتها أن حارسا مدنيا أنقذ مغربيا من الغرق في شاطئ طرخال، حيث لاحظ، في الساعة العاشرة ليلا رجلا يسبح، محاولا الوصول إلى المغرب.

وأضافت المصادر نفسها أن الحارس المدني بدأ يصيح في وجه المغربي، محاولا إقناعه بالعودة، على الرغم من أنه تم تحذير وحدة الخدمة البحرية بالحرس المدني من اعتراض السباح، إذ لما رآه يسبح بصعوبة متزايدة، تخلص من زيه العسكري، وقفز في البحر لمساعدته.

وكان أزيد من 14 شابا مغربيا قد نجحوا قي العودة من سبتة المحتلة سباحة، فيما فشل العشرات في تحقيق ذلك الحلم، ولو بركوب أمواج البحر.يذكر أن المغرب أعاد عددا من العالقين في مدينة سبتة المحتلة، إلا أن العشرات لايزالون يواجهون ظروفا صعبة في انتظار التمكن من العودة إلى أرض الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.