تحية لجمعية المعطلين بزايو،وكل الدعم الامشروط لهذه الفئة من الشباب الذين ذاقوا كل انواع التهميش والحرمان واللامبالاة من طرف المسؤولين المحليين، مزيدا من النضالات المشروعة لانتزاع حقكم في التشغيل والعيش الكريم ، والمطلوب التعامل مع ملف التشغيل كقضية وطنية يجب التعجيل بتقديم حلول بنائة بتكافئ الفرص وليس عن طريق المحسوبية والزبونية.