مليلية تنشئ خطا تجاريا يربط الثغر المحتل بالجزائر.. بعد قضاء المغرب على التهريب

آخر تحديث : السبت 27 يونيو 2020 - 2:59 مساءً
2020 06 26
2020 06 27

ماسين أمزيان

أعلن “فيكتور جاميرو”، رئيس ميناء مليلية المحتلة، أمس الخميس، عن الشروع في إنشاء خط بحري تجاري جديد يربط الثغر المحتل بالجزائر.

وحسب المسؤول نفسه، ستشرف شركة خاصة على هذا الخط الجديد الذي أتى في وقت قرر فيه المغرب القضاء على التهريب المعيشي ومنع دخول السلع إلى إقليم الناظور عبر المعابر الحدودية ببني انصار.

وتخطط سلطات مليلية، لاستقبال رحلات تجارية بحرية من الجزائر، بتمويل قدر بـ 14 مليون أورو سيستثمر في مشروع بناء رصيف خاص بالميناء للسفن التي ستعمل على تنشيط هذا الخط الجديد.

كما كشف جاميرو، عزمه على ربط المحطة البحرية لمليلية بمينائي سبتة والجزيرة الخضراء، بغرض تحويله إلى موقع تجاري يسهل عملية وصول السفن الكبيرة، إضافة إلى سن امتيازات لفائدة الشركات تتعلق بالرسوم الضريبية والتخفيض من أسعار الوقود.

إلى ذلك، أوضح المذكور في تصريح صحفي، ان مرسى “نوراي” سيعرف مستقبلا عددا من أشغال الصيانة والتوسيع، فضلا عن تنزيل خطط جديدة تروم تعزيز التواجد الأمني بالمنطقة لمنع جميع الأنشطة غير المشروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.