دراسة: التمييز يعيق حصول 83% من الشباب المغاربة على عمل بهولندا

آخر تحديث : الخميس 25 يونيو 2020 - 10:52 مساءً
2020 06 25
2020 06 25

كشفت دراسة حديثة، أنجزها مجلس الجالية المغربية بالخارج، أن 83 بالمائة من الشباب المغاربة بهولندا هم ضحايا للتمييز خلال بحثهم عن العمل. وشملت هذه الدراسة المنجزة بشراكة مع معهد “إبسوس”، 1433 شابا مغربيا، عمرهم ما بين 18 و35 سنة، ويقيمون بـ6 دول أوروبية وهي (فرنسا، بلجيكا، فرنسا، ألمانيا، هولندا، إيطاليا، إسبانيا. وتحدثت الدراسة عن الصعوبات الرئيسية التي يواجهها الشباب المغاربة المقيمين بهولندا، 37 بالمائة منهم بسبب ظروف العمل، و35 بالمائة يجدون صعوبة في الوصول إلى مسؤوليات جديدة.

وقال المصدر ذاته، إن 65 بالمائة من الشباب المغاربة بإيطاليا يجدون صعوبة في الحصول على قروض بنكية، و63 بالمائة في إيجاد سكن، و57 بالمائة للحصول على وظيفة. الدراسة، كشفت، أيضا أن غالبية الشباب المغاربة في فرنسا يجدون صعوبة في العثور على عمل بنسبة 67 بالمائة، أو السكن بنسبة 63 بالنسبة، بسبب التمييز، كما يجدون صعوبة في الحصول على قرض بنكي بنسبة 31 بالمائة، أو ممارسة دينهم بنسبة 41 بالمائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.