نظمت في سرية تامة…إسبانيا تنظم أكبر حملة لاعتقال بارونات تهريب الحشيش المغربي

آخر تحديث : الخميس 25 يونيو 2020 - 4:37 مساءً
2020 06 24
2020 06 25

أسفرت حملة مكافحة تهريب المخدرات، تم تنفيذها، أمس الثلاثاء في اقليم “هويلفا” بإسبانيا، عن اعتقال 26 شخصًا متورطين في تهريب الحشيش المغربي الى التراب الاسباني، وسط توقعات بارتفاع عدد الموقوفين خلال الأيام المقبلة، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الاسبانية غير الرسمية “أوربا بريس”.

وكشفت الوكالة نقلا عن مصادر من الحرس المدني الاسباني أنه “من المتوقع أن يمثل المعتقلون أمام المحكمة يوم غد الخميس، بعد أن تم اعتقال معظمهم يوم أمس ثلاثاء في حملة واسعة شنتها المصالح الاسبانية بإقليم هويلبا للإطاحة بشبكات تهريب الحشيش المغربي الى اسبانيا وترويجه هناك وفي دول أوربية أخرى.

وتمكنت عناصر مسلحة، بحسب المصدر ذاته، من اعتقال حوالي 20 شخصًا يوم أمس الثلاثاء في إطار ما سمى بـ “عملية كولون”، وهي أكبر عملية لمكافحة تهريب المخدرات التي نفذت حتى الآن في إقليم “هويلبا” بالجنوب الاسباني، كما أسفرت الحملة الأمنية، التي شارك فيها أزيد من 400 من عناصر الحرس المدني وضباط الجمارك، عن إجراء 30 عملية تفتيش في المنازل والمستودعات التجارية.

وانطلقت الحملة في الساعة 06:00 صباحا من يوم أمس الثلاثاء، اذ استهلها ضباط الجمارك، والأمن بتفتيش مستودعات ومحلات في اقليم هويلفا، والمناطق المحيطة به مثل “إيسلا كريستينا”، “أيامونتي”، “موغير”، “كارتايا” و”بونتا أومبريا”، كما تم حجز القوارب شبه الصلبة – المعروفة باسم قوارب المخدرات.

وتم تنفيذ هذه العملية عن طريق البر والبحر والجو ، بتنسيق محكم مع مركز الـ CCON (مركز التنسيق لمكافحة الاتجار بالمخدرات) و هيئة OCON (هيئة التنسيق لمكافحة الاتجار بالمخدرات) ومجموعة GAR (مجموعة العمل السريع)، ومصالح الخدمة الجوية والبحرية، بالإضافة إلى مشاركة أعضاء قيادة وجمارك إقليم هويلفا.

من جانبها، أشارت مندوبة الحكومة في الأندلس، ساندرا غارسيا، إلى أن هذه العملية الواسعة لمكافحة الاتجار بالمخدرات استلزمت استعدادات، وخضعت لسرية تامة، مؤكدة بأنها ” العملية الأكبر” و “الأهم”، التي نفذت حتى الآن في هويلفا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.