شاب يقتل زوجته بمنجل

آخر تحديث : الخميس 25 يونيو 2020 - 4:37 مساءً
2020 06 24
2020 06 25

وجه لها عدة طعنات وبقي بجانب الجثة ينتظر حضور الدرك

أوقفت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بتديلي فطواكة بدمنات، السبت الماضي، ، مشتبها فيه بقتل زوجته، إثر خلاف أفقد الزوج أعصابه، ونفذ جريمته بأداة حادة، تسببت في إزهاق روح الضحية، ودخل في نوبة صمت، ولم يصدر عنه أي سلوك عدواني نحو أفراد أسرته أو جيرانه، قبل وصول عناصر الدرك الملكي إلى مسرح الجريمة. وتم وضع الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، وصدرت أوامر بنقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات، لاستكمال إجراءات التحقيق القانونية والتوصل بتقرير الطبيب الشرعي وتحديد أسباب الوفاة.

وينتظر أن تتم إحالة المتهم الموقوف على النيابة العام بمحكمة الاستئناف للاستماع إليه، وتحديد طبيعة التهم المنسوبة إليه. وأفادت مصادر مطلعة، أن الزوج لم يتردد في توجيه طعنات عديدة إلى الضحية، مستعينا بمنجل وجده في البيت بعد نشوب مناوشة صغيرة بينهما، غير مبال بارتكابه الجريمة، التي قام بها ومحاولة زوجته تفادي الطعنات، لكن حالة الغضب التي استبدت بالفاعل أغمضت عينيه عن سوء العواقب الوخيمة الناجمة عن سلوكه، وتلقت ضربات غادرة عجلت بسقوطها أرضا بعد مقاومة قصيرة، وظلت تصارع الموت إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بجراحها.

ويتعلق الأمر بشاب من مواليد 1991، في حين أن الضحية من مواليد 1995، إذ ظل الزوجان يعيشان في وئام منذ اقترانهما، وأثمر حبهما طفلين حيث عاشا لحظات سعيدة، لكنها تحولت إلى كوابيس بعد رؤيتهما مشهد الدماء في بيت الأسرة، بعد أن تلقت والدتهما طعنات غادرة، إذ سقطت أرضا تتلوى من الألم مستغيثة بجيرانها لإنقاذها من الموت الذي داهمها.

ورغم ارتكابه الجريمة، لم يغادر الفاعل بيته، وظل ينتظر في مسرح الجريمة قدوم عناصر الدرك الملكي، ليتم إيقافه ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، من أجل تعميق البحث معه ومعرفة ظروف وملابسات الجريمة. ولم يخف جيران المتهم الموقوف استياءهم من وقوع الجريمة، التي نفذها زوج الضحية، الذي تغيرت تصرفاته، وأصبحت تصرفاته تميل إلى العصبية، التي يعتقد أنها نجمت عن تفاقم مشاكل نفسية كان يعانيها في صمت، وساءت علاقته مع زوجته وسادها العنف اللفظي، لكن المناوشات بينهما غالبا ما كانت تنتهي بجبر الخواطر بينهما وعودة الدفء إلى أسرتهما، إلى أن توترت علاقتهما من جديد في الأيام الأخيرة، وانتهت بوقوع مأساة حقيقية، إثر تلقي الزوجة ضربات قاتلة كانت كافية لإزهاق روحها.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.