وزارة الداخلية تفتح تحقيقا في واقعة “للا ميمونة”

آخر تحديث : الأحد 21 يونيو 2020 - 9:15 مساءً
2020 06 21
2020 06 21

قرر وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت أمس السبت، فتح تحقيق دقيق في واقعة الارتفاع “الصاروخي”، لعدد من العمال المصابين بـ “كورونا” في بؤرة إنتاجية بـ “للا ميمونة”، نواحي القنيطرة.

وأعلن لفتيت في تصريح صحفي، أن تكوين لجنة مشكلة من وزارة الصحة والفلاحة والشغل والداخلية، لتحديد المسؤوليات القانونية، في واقعة “للا ميمونة”.

وشدد وزير الداخلية، على أن اكتشاف حالات جديدة للإصابة بـ “كورونا”، جاء في إطار التحاليل التي تنجز في جميع الوحدات الصناعية والتجارية وغيرها، الشيء الذي مكن من التحكم بسرعة في البؤرة واحتوائها، مؤكدا أنه تم الشروع في إجراء التحاليل لجميع مخالطي الحالات المصابة، وهي العملية التي ما زالت مستمرة.

ومن جهة أخرى، أكد الوزير نفسه، أنه تم إنشاء مستشفى ميداني بجماعة سيدي يحيى الغرب، سيخصص لاستقبال حوالي 700 حالة إصابة، جرى اكتشافها ببؤرة “للا ميمونة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.