عمدة الجزيرة الخضراء يدعو الحكومة الإسبانية الى تحمل مسؤوليتها خلال عملية مرحبا 2020

آخر تحديث : الإثنين 22 يونيو 2020 - 5:39 مساءً
2020 06 21
2020 06 22

كرر عمدة الجزيرة الخضراء، خوسيه إغناسيو لاندالوس، دعواته للحكومة الإسبانية لضمان سلامة المواطنين والمسافرين خلال عملية باسو ديل استريكو (OPE) هذا العام.

وقال المسؤول الإقليمي إنه إذا تم تأكيد الإبقاء على هذا البرنامج الصيفي الذي يسمح للمصطافين بعبور إسبانيا للوصول إلى شمال إفريقيا، وخاصة المغرب، يقصد عملية “مرحبا2020” فإن المسؤول الإقليمي يتجاهل العديد من جوانبه التنظيمية.

وفقًا لصحيفةـ El Estrecho Digital ، لم يتم بعد قياس كمية السعة. يذكر خوسيه إغناسيو لاندالوس أيضًا عدم وضوح الرؤية بشأن القرارات المحتملة التي تتخذها إدارات الصحة الحكومية، من حيث البروتوكولات الوقائية التي يتعين اعتمادها مع المسافرين ، قبل وصولهم إلى الجزيرة الخضراء.

بالإضافة إلى ذلك، لا يزال المسؤول لا يعرف تاريخ إعادة فتح الحدود المغربية ، ولا يعرف ما هي الموارد البشرية واللوجستية التي ستضعها السلطات الإسبانية لتسهيل الفحص والعناية بالحالات المشبوهة.

ويمر بميناء الجزيرة الخضراء أعلى نسبة من ركاب السيارة والعربات، في مرحلتي المغادرة والوصول مع أكثر من ثلاثة ملايين مسافر وأكثر من 700000 مركبة.

وذكرت مصادر إعلامية إسبانية في وقت سابق، أن المغرب يعتزم تنظيم عملية “مرحبا 2020” في الـ 15 من يوليوز المقبل؛ لكنها أوضحت أن القرار المرتقب لا يشمل المراكز الحدودية مع سبتة ومليلية المحتلتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.