انتشار كورونا وسط الحرس الملكي يسقط جميع مساعدي الجنرال ميمون المنصوري

آخر تحديث : الأحد 21 يونيو 2020 - 10:42 مساءً
2020 06 21
2020 06 21

متابعة

أفادت آخر المعطيات المتوفرة حول تفشّي فيروس “كوفيد -19” بين عناصر تنتمي إلى الحرس الملكي بأن الأمر لم يقتصر على إعفاء الجنرال ميمون المنصوري، المسؤول، من مهامّه على رأس الجهاز.

وفي هذا السياق، أوردت مصادر إعلامية أنه بعد دخول المحكمة العسكرية على خط هذه القضية لمتابعة كلّ من ثبت في حقهم تقصير في اتخاذ التدابير والاحتياطات الضّرورية وفرض عقوبات تلائم حجم الاختلالات المرصودة في هذا الإطار، أُعفي أيضا مساعدو الجنرال المعفى.

وأضافت المصادر نفسها أنه، إضافة إلى فرض تدابير الحجر الصحّي على أفراد عائلات الحرس المصابين، تتالت حملة الإعفاءات لتطال مساعدي الجنرال المنصوري، الذين تمّ إعفاؤهم بدورهم من مهامّهم.

وللإشارة فالجنرال ميمون المنصوري من مواليد 1946 في مدينة العروي بإقليم الناظور، وهو القائد السابق للحرس الملكي منذ سبعينيات القرن العشرين حتى إعفائه هذه السنة

ولقد برز المنصوري سنة 2002 حينما رقَّاهُ الملك محمد السادس إلى رتبةِ جنرال، فبل أن يتم إعفاءه بسببِ تفشي فيروس كورونا في عددٍ من جنود الحرس الملكي الذين كان قد سمحَ لهم بزيارة عائلاتهم بكلٍ من سلا و‌الرباط مما أدى إلى نقل العدوى لهم ولعناصر أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.