مع الاسف ، هذه هي النتيجة الحتمية لهذا الذل الذي يعيش فيه المواطنون ، من انتج هذا المواطن المذلول؟ انها سياسة الصرف الصحي ، انهم احزاب الذل ، انهم ضباعو البرلمان ، انهم المعلمون السماسرة، انها اذاعات المسلسلات التركية، والعربية، انهم اطباء الجشع ، انهم رجال السلطة الفاسدون، انهم ابناء عمومتنا الجهلة، اصحاب الولائم.
انسان بلا هوية بلا كرامة، بلا كبرياء، اين انت يا جدي لكي ترى ان حفيداتك تلايثماس، وحادة و ميمونة اصبحن من ارخص المتاجر بهن في العالم.