ضجة حول اختبارات “مزورة” للكشف عن كورونا ووزارة الصحة تدخل على خط القضية

آخر تحديث : الأربعاء 17 يونيو 2020 - 10:11 مساءً
2020 06 17
2020 06 17

سارعت وزارة الصحة المغربية إلى الخروج ببلاغ رسمي للرد على الشائعات التي انتشرت مؤخرا والتي اتهمتها باقتناء اختبارات مزورة ومنتهية الصلاحية للكشف عن “كوفيد 19”.

فقد أكدت الوزارة في بلاغها الصادر اليوم أن ما جاء في مقال نشرته إحدى الصحف الصادرة أمس الثلاثاء في صفحتها الأولى حول صفقة شراء معدات وأجهزة للكشف المبكر عن فيروس كورونا، لا أساس له من الصحة و أن “هذا المقال تضمن معطيات خاطئة وادعاءات مزيفة بهدف تغليط الرأي العام بخصوص مدة صلاحية اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد”.

وأكدت وزارة الصحة أن اقتناء هذه الاختبارات السيرولوجية ذات الجودة العالية والمطابقة للمعايير الدولية، قد تم وفق برنامج يأخذ بعين الاعتبار مدة صلاحيتها، والتي تتراوح ما بين ثلاثة أشهر وسنة، عند استلامها.

ونددت الوزارة، يضيف البلاغ، “بهذه الادعاءات التي لا أساس لها من الصحة والتي تهدف إلى تبخيس المجهودات الجبارة التي بذلتها وتبذلها في مواجهة داء كوفيد-19″، معبرة عن استنكارها ما تضمنه هذا المقال من اتهامات خطيرة وغير مسؤولة في حق أطرها.

وكانت مجموعة من المواقع الإخبارية والصفحات الفايسبوكية قد تداولت أخبارا، نقل عن الصحيفة المذكورة، مفادها إقدام وزارة الصحة على اقتناء اختبارات للكشسف عن فيروس كورونا تبين فيما بعد أنها مغشوشة، وهو ما أثار الكثير من الجدل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.