واين جثث مهاجريك يا وزير الذين بذلوا الغالي والنفيس من أجل وطنهم ، و 60 عاما من تأدية التأمين للبنوك المغربية ، وبعد 60 عاما من العملة الصعبة وجدوا جثثهم في تراب أرض لم يريدونها. اولادهم وأحفادهم سيدفنون بجوار اباؤهم، مادا نقول لأولادنا نحن يا وزير بعدما حببناهم في وطنهم الام رغم أنهم ازدادو هنا؟