السلام عليكم و رحمة الله و بركاته لا داعي لتهويل الأمر و استباق الاقرار بارتفاع نسب الطلاق بعد جائحة كورونا… الوقائع تؤكد العلاقة بين تأزم الوضع الاجتماعي و ارتفاع حدة المشاكل الأسرية عامة و الرزوجية على وجه الخصوص،و المجتمع المغربي يمر في هذه الفترة الحرجة و الاستثنائية من تحديات جمى و جب الرهان على تجاوزها، فحبذا لو أن إدارة موقع زاير سيتي خصصت حلقة خاصة ضمن برنامجها ألو زايو لمناقشة هذا الموضوع باستضافة اختصاصيين نفسانيين و علماء اجتماع قصد تطمين أفراد المجتمع و تنويرهم بسبل تجاوز المرحلة الحرجة و طوي الخلافات الأسرية و كذا العودة للحياة الطبيعية ما بعد زمن كورونا