ألو الجالية يستضيف سعيد التومي رئيس جماعة أولاد ستوت لاستكشاف فرص الاستثمار بالجماعة

آخر تحديث : الإثنين 8 يونيو 2020 - 12:00 صباحًا
2020 06 07
2020 06 08

في إطار برنامج المواكبة عن بعد للمغاربة العائدين من ألمانيا والمغاربة المقيمين بالخارج بشكل عام، نستضيف السيد سعيد تومي ، رئيس الجماعة الترابية أولاد ستوت، يومه الأحد 07 يونيو 2020 على الساعة التاسعة مساءا في برنامجنا الخاص : “ألو الجالية” ، من أجل عرض الإمكانيات المختلفة للجماعة في قطاع الفلاحة والصناعة والسياحة … واكتشاف فرص الاستثمار في داخل جماعة أولاد ستوت. وتجدر الإشارة إلى أن هذا البرنامج الحواري هو أحد أنشطة مركز المواكبة السوسيو-إقتصادية لمغاربة ألمانيا، وهو ثمرة شراكة بين جمعية أبناء زايو في العالم (AZM) و مشروع خلق فرص الشغل في مجال الماء والصرف الصحي (CESAR) التابع للتعاون الألماني (GIZ) ، بهدف دعم المغاربة العائدين من ألمانيا بشكل خاص والمغاربة المقيمين بالخارج بشكل عام في عمليات خلق أو تنمية مشاريعهم الاستثمارية في الجهة الشرقية.

للتفاعل مع البرنامج أو طرح أسئلة حول الموضوع، يرجى الاتصال مباشرة بالرقمين الهاتفيين التاليين: 0536338102/0668262248، أو بعث رسالة صوتية أو نصية عبر تطبيق واتساب للرقم التالي: 00212668262248

Dans le cadre du programme d’accompagnement à distance des marocains de retour d’Allemagne et les marocains résidants à l’étranger (MRE) en général, nous accueillerons M. Said TOUMI, le président de la collectivité territoriale Oulad Settout pour notre deuxième Talk-show : #ALLO_AL_JALIYA qui aura lieu le Dimanche 07.06.2020 à 21h00, et ce pour présenter les différentes potentialités d’investissement dans les secteurs d’agriculture, d’industrie et de tourisme … ainsi pour découvrir les opportunités offertes par cette collectivité. Il convient de rappeler que ce programme est l’une des activités du Centre d’Accompagnement Socio-Economique des Marocains d’Allemagne (CASEMA), qui est le fruit d’un partenariat entre l’Association Abnae Zaio au Monde (AZM) et le Projet Création d’Emplois dans le Secteur de l’Eau et de l’Assainissement (CESAR) de la Coopération technique allemande (GIZ). Ce centre à pour objectif d’accompagner les marocains de retour d’Allemagne en particulier et les MRE en général dans le processus de création et/ou développement de leurs projets d’investissement à la région de l’Oriental.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.