معتقل الحراك يوسف الحمديوي يعانق الحرية بعد ثلاث سنوات من السجن

آخر تحديث : الإثنين 1 يونيو 2020 - 2:23 مساءً
2020 05 31
2020 06 01

تم صباح اليوم الأحد 31 ماي، الإفراج عن يوسف الحمديوي المعتقل على خلفية “حراك الريف”، وذلك بعض قضائه ثلاث سنوات حبسا نافذا.

وحضي الناشط باستقبال حار من أمام السجن المحلي بالحسيمة، من طرف والده وأفراد من عائلته.

وكان الحمديوي من النشطاء الذين تمت محاكمتهم ضمن ما يعرف بمجموعة “عكاشة” امام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، والتي تنم ابرز نشطاء الحراك ومن بينهم ناصر الزفزافي، نبيل احمجيق، محمد جلول واخرون.

ويعتبر يوسف الحمديوي وهو استاذ للتعليم الابتدائي، من المعتقلين الذين تابعوا دارستهم الجماعية داخل السجن، وتمكن من الحصول على نتائج جد مشرفة في الامتحانات.

وتم خلال الايام الماضية الافراج عن اربعة معتقلين آخرين على خلفية ملف الحراك، من مجموعة “عكاشة”، بعد قضائهم ثلاث سنوات سجنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.