يقول ربنا الكريم …ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتح عليهم بركات من السماء والرضا ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانو يكسبون….
صدق الله العظيم.
سبب الفقر والهلاك هو معصية الله سبحانه عز وجل والرسول صلى الله عليه وسلم…
كمموا أفواه العلماء وخوفوهم وارهبوهم
فعم الفساد وكثر الجهل وحب الدنيا وكراهية الموت وطغى الظلم بين العباد.
فالرجوع إلى الله والتوبة يا عباد الله . هل قال لنا رئيس الأمم المتحدة أو أحد من الطغاة والجبابرة توبوا إلى الله ولا تفسدوا في الأرض ولا يأكل بعضكم أموال بعض بالباطل . انهم يعلمون علم اليقين أن هذه الاسباب ان تركناها واتبعنا طريق الله الطريق المستقيم لرفع عنا الله هذا الوباء ,
ولكن نسوا أن لهذا الكون اله واحد قادر ومقتدر وعلى كل شيء قدير.
نسوا الله فأنساهم انفسهم. نسوا بأن الله هو الغني الوكيل الرزاق ذو القوة المتين . سبحانه كل ما في الوجود يشهد له ب الربوبية.
“تسبح له السماوات والارض ومن فيهن وان من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم, انه كان حليما غفورا.”