محسنون من الجالية يساهمون في إسكان أسرة فقيرة بزايو

آخر تحديث : الثلاثاء 26 مايو 2020 - 5:54 مساءً
2020 05 25
2020 05 26

زايوسيتي/ عبد الجليل بكوري

تحت شعار “الدنيا ما زال فيها الخير” بادر مجموعة من المحسنين من الجالية المغربية المقيمة بأوروبا، بتنسيق مع الفاعل الجمعوي بمدينة زايو، الطاهر خطاري، إلى المساهمة في إسكان أسرة فقيرة بالمدينة.

وكانت هذه الأسرة المكونة من أب وزوجته ورضيعته ذات 4 أشهر تقيم ببيت لا تتوفر فيه أدنى شروط الكرامة الآدمية، حيث يتخذون من البلاستيك أداة للتسقيف، ومن أخشاب الأشجار بابا للبيت، وهو ما يظهر في شريط جانبي ضمن الفيديو المرفق بهذا المقال.

وبعد دعوة من الطاهر خطاري هب المحسنون لتقديم الدعم من أجل بناء منزل يحفظ كرامة هذه الأسرة، بنفس مكان البيت القديم، حيث تم الشروع في بناء الجدران وتسقيفها، وكخطوة أولى تم إسكان الأسرة في أفق استكمال أشغال البناء.

الأب وزوجته عبرا عن شكرهما لكافة المساهمين في هذا العمل الخيري، حيث أكدا أنهما لم يكونا يتوقعان أن يكون لهما مسكن بهذه المواصفات رغم أنه لم يكتمل، ورغم أنه لا تتوفر فيه أدنى الشروط في بناء المنازل بزايو، وهي صورة من صور القناعة لدى بعض الناس.

ولا زال مشروع بناء المنزل قائما، لذلك أطلق الطاهر خطاري مبادرة ثانية من أجل استكمال الأشغال. وللدعم والمساعدة، المرجو الاتصال بالرقم التالي: 0678060419

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • جزاكم الله خیرا عن هذه المبادره الطیبه

  • بادرة طيبة إن شاء الله تعم على جميع المحتاجين شكرا لكل من ساهم مع هاته العائلة يكفيكم فرحتهم وفرحة أبنائهم تسوى الدنيا ومافيها هذا المنزل تلقونه في الجنة إن شاء الله