السياسي الهولندي المعروف فراس كلافر يقرر زيارة عائلة والده بالحسيمة لأول مرة

آخر تحديث : الإثنين 25 مايو 2020 - 11:22 مساءً
2020 05 24
2020 05 25

كشف ياس فراس كلافر السياسي الهولندي المعروف، انه يخطط لزيارة عائلة والده في المغرب، والتي لم يتعرف عليها سوى خلال السنوات الأخيرة.

وقال كلافر في برنامج تيلفزيوني انه عاش بعيدا عن والده، ولم يكن يعرفه، الا بعد وفاة والدته قبل ثلاث سنوات.

وأضاف انه الى ذلك الحين لم يكن مهتما بأصوله، حتى قابل عائلته المغربية، مشيرا ان والده ينحدر من منطقة بشمال المغرب نواحي الحسيمة.

وأكد السياسي الهولندي انه لم يسبق له ان قام بزيارة الى عائلته في المغرب، لكنه يخطط للقيام بذلك مستقبلا.

وتجدر الشارة ان ياس فراس كلافر ، هو سياسي هولندي ولد 1 ماي 1986 من أب مغربي وأم هولندية إندونيسية بروزندال جنوب هولندا، خلف برام فان أوييك على رأس حزب اليسار الأخضر في مايو 2015، ترشح في الانتخابات العامة الهولندية 2017.

وبعد التعليم الثانوي، واصل مساره الدراسي في سلك العلوم السياسية بجامعة أمستردام. وبفضل نشاطه داخل الجامعة، انتخب سنة 2009 رئيسا لنقابة الشباب، العضو في المجلس الاقتصادي والاجتماعي في هولندا.

حافظ على عضويته لمدة عشر سنوات في حزب الخضر اليساري، وانتخب ياس نائبا برلمانيا سنة 2010، ليصبح مكلفا في الغرفة الثانية بالعديد من الملفات، لاسيما تلك المرتبطة بالمالية والدراسات والعلوم وأوروبا ورعاية الحيوانات.

وقاد كلافر حملة حزبه في الانتخابات العامة الهولندية 2017 ودافع عن فكرة العدالة الاجتماعية وحماية البيئة والتصدي لمخططات الزعيم اليميني العنصري خيرت فيلدرز. وبسبب مظهره الأنيق وصغر سنه دفع بعض الإعلاميين إلى تشبيهه برئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

وعزز حزب الخضر بزعامة كلافر عدد مقاعده في البرلمان الهولندي، ليرفع عددها من 4 مقاعد إلى 14 مقعداً. منتشلا بذلك حزبه من التراجع الكبير، الذي عانى منه، بعد الهزيمة الكبيرة خلال الانتخابات التشريعية عام 2012.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.