ابنة زايو وحيد الهام تكتب.. عيدا مباركا أمي وأبي

آخر تحديث : الإثنين 25 مايو 2020 - 9:29 مساءً
2020 05 24
2020 05 25

ولأننا آخر من يخلد إلى النوم ليلة العيد ، بعد إنهاء آخر اللمسات بكل ما يخص صبيحة عيد الفطر من تهييء البهو وغرفة الضيوف ، وكي جلباب ابي وتعليقه خلف باب غرفته صحبة القبعة والبلغة ، كانت أمي الحبيبة تأبى ان توقظنا باكرا إشفاقا علينا من التعب، فتتسلل بهدوء إلى المطبخ توصد الباب خلفها حتى لا نلمح النور المنبعث فنصحو، فترفع أكمام لباسها وتلف الوزرة حول منكبيها ، وما إن تهم بتناول إناء العجن حتى تسمع “عيدا مباركا امي ” بصوتين مختلفين انبعثا عن اليمين وعن الشمال، فتقفز والبسمة المعتادة قد علت وجهها وتورد خداها بحمرة جمعت كل معاني الحب والطيبة والحنان ، وبنبرتها العطوف تقول مستسلمة : ” ألا يمكنني السرقة يوما ! بناتي لم ارد إيقاظكما حتى انتهي فتكونا قد استفدتما من قسط إضافي من الراحة !

فننهمك سوية في إعداد ” المسمن ” بنوعيه اللذين يرغبهما أفراد أسرتنا، ليقاطعنا صوته الدافيء خافتا ” عيدا مباركا” أبي الحبيب وقد فرغ من حمامه كالعادة مبكرا ، وارتدى جلبابه وتعطر ، ليعانقنا وقد زينت وجهه المشرق مسحة من نور، وهو باسم يجاهد دمعة أبية اكتفت بالتلألئ وسط عينيه لئلا تفضح صراعا بين فرحة ، ثناء على البارئ إذ إلى هذا الفجر بعد صوم أحياه ، وحنين وشوق جرهما تذكره لأبويه البعيدين عنه …يستأنف خطاه نحو المسجد لفتح بابه واستهلال صلاة العيد رفقة رفاقه – جيراننا – ….

– يتبع –

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات29 تعليق

  • Je sais très bien qu’il n’y a que toi qui sais dire ça. Merci chère soeur

  • اللهم ارحمها واغفر لهما واسكنهما فسيح جناتك يارب العالمين. Bravo ma chérie et bonne continuation.

  • “Les morts ne sont vraiment morts que lorsque les vivants les ont oubliés”
    Bien que leur départ nous ait été dur, tu as su mettre des mots sur ce que nous avons vécu ensembles ,tu les as fait vivre dans nos esprits et coeurs.
    Tu as laissé glisser ton stylo sur le papier pour nous transmettre ces émotions, en ces beaux moments, cette positivité et simplicité.Ne tarde pas pour la suite, je sais que tu es capable de faire vibrer une foule de lecteurs par de simples mots

  • رحمهما الله واسكنهما فسيح جناته ورحم موتانا جميعا و هنيئا لهما بابنة تدرك حق الادراك حقوق الوالدين على الابناء رحمهما الله فقد احسنا تربيتك. أسلوبك رائع و مشاعرك رقيقة تدل على رقي خصالك واخلاقك. حفظك الله اختي الحبيبة و أسعدك في الدنيا والآخرة

  • ماعطر تلك اللحظات اريج كلماتك واسلوبك الراقي ووجودك الرائع كبطلة فقد جعلت تلك الايام من اجمل ماعشناه جديرة بالاهتمام والتذكر
    كتبت فابدعت اختي
    انتظر التتمة …..
    بالتوفيق

    • “Les morts ne sont vraiment morts que lorsque les vivants les ont oubliés”
      Bien que leur départ nous ait été dur, tu as su mettre des mots sur ce que nous avons vécu ensembles ,tu les as fait vivre dans nos esprits et coeurs.
      Tu as laissé glisser ton stylo sur le papier pour nous transmettre ces émotions, en ces beaux moments, cette positivité et simplicité.
      Ne tarde pas pour la suite, je sais que tu es capable de faire vibrer une foule de lecteurs par de simples mots.
      Merci soeurette

  • و لأنني اعرفهم حق المعرفة و كنت من أشد المعجبات بابتسامة امك، و التي تشبه ابتسامتك،و هبة ابيك و التي أراها في اخوتك،و حنانهما الزائد و الذي لمسناه من اول مجاورتنا لكم. فأقول أنهما خالدان بنبل أخلاقك، و حيان في ذاكرة كل من عاشرهما، و يكفي أن يترحم عليهما كل من يعرفكم

  • و لأنني اعرفهم حق المعرفة و كنت من أشد المعجبات بابتسامة امك، و التي تشبه ابتسامتك،و هبة ابيك و التي أراها في اخوتك،و حنانهما الزائد و الذي لمسناه من اول مجاورتنا لكم. فأقول أنهما خالدان بنبل أخلاقك، و حيان في ذاكرة كل من عاشرهما، و يكفي أن يترحم عليهما كل من يعرفكم

  • اللهم جدد رحماتك عليهما يارب العالمين.

    • “Les morts ne sont vraiment morts que lorsque les vivants les ont oubliés”
      Bien que leur départ nous ait été dur, tu as su mettre des mots sur ce que nous avons vécu ensembles ,tu les as fait vivre dans nos esprits et coeurs.
      Tu as laissé glisser ton stylo sur le papier pour nous transmettre ces émotions, en ces beaux moments, cette positivité et simplicité.
      Ne tarde pas pour la suite, je sais que tu es capable de faire vibrer une foule de lecteurs par de simples mots.
      Merci soeurette

  • كان يا ماكان الزمن الجميل. انتظر تتمة.

  • ذكريات سافرت بي إلى سنوات مضت .لا زالت صورة والديك الطيبين تمر أمامي ..لم أقرأ يوما بعض كتاباتك إلا وتتسرب إلي أحاسيسك الرقيقة وشوقك الكبير لهما .وهذا يدل على أسلوبك الجميل والمميز في الكتابة .
    سررت جدا بمشاركتك في هذا الموقع عزيزتي حتى ترى خواطرك النور ويتمتع القارئ بها.حفظ الله أناملك ورحم الله الوالدين رحمة واسعة تسكنهما جناته العلى .
    أختك بشرى

  • الله يرحمهم ويسوع عليهم يارب
    وأنا أتصفح النص وبدون شعور دمعت عيناي متذكرا والدي العزيزين رحمهما الله واسكنهما فسيح جناته في هذا اليوم المبارك

  • اللهم اغفر لهما وارحمهما كما ربونا صغارا.احسنت اختي الهام وفقك الله وبارك فيك وفي عملك.

  • رحمهما الله في هذا اليوم المبارك لك الشكر الجزيل على هذا المجهود الأدبي تذكرت به أيام صفوة ذلك الزمان الجميل وفي قسم اللغة العربية عند أساتدة الشموخ على سبيل المثال أستاذي المحترم يحي دحان محمد توفيق وسي حسين كريمي اطال ألله في عمرهم وصديق الدراسة الأديب يوسف توفيق أختي واصلي تصلي

  • نفس سردي هائل ، و رصيد معرفي في اللغة ينبئ بميلاد روائية كبيرة في المستقبل القريب.
    و اسمحي لي بذكر بعض الأخطاء البسيطة في هذا الجزء الأول من كتابتك القصصية التي لا تنال إطلاقا من جودتها و حسنها و بهائها:
    – حتى أنتهي : القريب من الصواب : أنهي عملي .
    دمت متألقة و معذرة …

  • رحمهما الله و اسكنهما فسيح جناته. و نعمة جورة كانا طيبين و بشوشين و نعمة الاخلاق و نعمة الابناء ❤❤❤
    Bravo ilham bon continuation ❤❤❤❤

  • نص جميل ..واصلي

  • ما شاء عليك أختي إلهام .
    جعلتني أتذكرهما و خصوصا الوالدة الطيبة كانت دائما تعطينا العيدية و تفرح بنا و نحن صغار عندما كنا نزورها .
    رحمهما الله و جعل مثواهما الجنة.

  • اللهم بارك
    دمت متألقة أختي إلهام

  • كلمات رقيقة و مليئة جدا بالشوق و الحنين للزمن الجميل بذكرياته و أناسه الطيبين أدمعت عيني من الشوق للوالدين رحمهما الله تعالى.
    شكرا اختي

  • كلمات رقيقة جدا جدا ارجعتني عشرات السنين إلى الماضي المتواضع الجميل و ملأت عيناي بدموع الشوق و الحنين لوالدي الحنونين رحمهما الله تعالى…
    شكرا اختي

  • رحمها الله استاذة الهام .وتغمدهما الله برحمته الواسعة

  • روعة وتمكن.لم اعلق منذ مدة.لكنني أسلم عنادي أمام هذا النص….
    برافو

  • رحمهما الله واسكنهما فسيح جناته. شكرا على الكلمات الجميلة من الزمن الجميل.

  • ما شاء الله
    كتابة راقية و احاسيس جياشة
    وانا أقرا العبارات تراسم في مخيلتي حركات القصة و شخصوها
    بارك الله فيك الهام ..كملةعهدتك و انت تلميذة تحسنين التعبير

    • “Les morts ne sont vraiment morts que lorsque les vivants les ont oubliés”
      Bien que leur départ nous ait été dur, tu as su mettre des mots sur ce que nous avons vécu ensembles ,tu les as fait vivre dans nos esprits et coeurs.
      Tu as laissé glisser ton stylo sur le papier pour nous transmettre ces émotions, en ces beaux moments, cette positivité et simplicité.Ne tarde pas pour la suite, je sais que tu es capable de faire vibrer une foule de lecteurs par de simples mots

  • رحمهما الله واسكنهما فسيح جناتة