حتى يكونوا عبرة لمن لا يعتبر هناك اناس يستغلون سلطتهم ليتفرعنوا على المواطنين ومن سوء حظهم الضحية كان وكيلا للملك .